اعتقلت ميليشيات الانقلاب، فجر اليوم الثلاثاء، 4 مواطنين تعسفيًّا، من قرية قنتير التابعة لمركز فاقوس، محافظة الشرقية.

وأسفرت الحملة التعسفية عن اعتقال "السيد الصادق- متقاعد، وحسن محمود سيد أحمد- موظف بالمحليات، ومحمد عبد الرحمن الحكمي- مقيم شعائر بالأوقاف، وسامي عبد الحفيظ الحديدي- تاجر".

ومؤخرًا، اعتقلت قوات الانقلاب 7 من أبناء قرية قنتير هم: "السيد عبد الرءوف السيد، موظف بالأزهر الشريف، وعلي ماهر محمد سالم، مدرس، وصبري عبد الحفيظ إبراهيم، موظف سابق بالميكنة الزراعية، وشادي أحمد بكير، تاجر، وعبد العزيز يوسف فرج، محفظ قرآن، وصابر مصطفى عبد العاطي، مدرس، ومحمد يوسف العايدي، موظف بالري".

واستنكرت رابطة أسر معتقلي وشهداء الشرقية حملة الاعتقالات، وحملت مسئولية سلامة المعتقلين لمدير أمن الانقلاب بالشرقية ووزير داخلية الانقلاب، مطالبة بإخلاء سبيلهم؛ حيث تم اعتقالهم دون سند من القانون.