أكد المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين أن "مِن حق جميع الشعوب أن تُعبر عن أنفسها ورأيها بكل حُرية".

وأضاف حسن صالح على حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "والواجب على كل حاكمٍ مُخلصٍ لوطنه أن يحترم مكانتهُ ويَستبق اعتراض شعبه بأن يوفر لهم فرصة التعبير عن رأيهم بالأدوات القانونية، وألا يكون مُجرمًا يسفك الدماء والحُرمات.. الحرية واجبٌ ديني وحقٌ قانوني وضرورةٌ إنسانية".

من جانبه غرد المتحدث الإعلامي للجماعة أحمد عاصم على "تويتر"، مشددا على أن "اعتقالُ عشرات المحامين خلال الأيام الماضية أثناء مرافعاتهم وتقديم الدفوع عن موكليهم وصمة عارٍ جديدةٍ على جبين القضاء، وتأكيد لانهيار معسكر الانقلاب أمام غضبة المصريين، فضلًا عن أكاديميين غيبتهم السجون لمجرد التعبير - على حذر - عن رُؤاهم في الواقع المرير.. #الحرية_للمعتقلين".