اتهم نائب رئيس هيئة علماء السودان، عبد الحي يوسف، الحكومة السودانية برئاسة عبد الله حمدوك، بإثارة الفتن، والقلاقل بين الناس، قائلا، إن كلّ أفعالها تؤكّد أنّها أتت لهدم الدين.

وأضاف يوسف  في خطبة الجمعة أمس، إنّ "الحكومة الجديدة لم تفلح في معالجة أزمات الناس الذين خرجوا من أجلّها للشوارع، مطالبين بتحقيق وإصلاح الاقتصاد المنهار، مشيرا إلى أن الحكومة "تولّت أمر البلاد في غفلة من الزمان".

ووجّه يوسف انتقادات لوزيرة الشباب والرياضة في الحكومة الجديدة، ولاء عصام البوشي، لافتا إلى أنّها تؤمن بأفكار حزبها الجمهوري الذي حكم على قائده بالردة وأعدم عام 1985.