اعتقلت قوّات الاحتلال الصهيوني فجر الأربعاء 5 مواطنين في مداهمات نفّذتها بأنحاء متفرقة من الضّفة الغربية والقدس المحتلة.

وزعم جيش الاحتلال - في بيان له - أنّ "المعتقلين ضالعون بأنشطة مناهضة له، وجرى إحالتهم للتحقيق".

ففي بلدة بيت أمر شمال الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال محمد عبد الكريم أبودية (16عامًا)، عقب اقتحام منزل عائلته في خربة صافا القريبة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الأربعاء، شابين من مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر بأن قوة عسكرية صهيونية اعتقلت الشابيْن ناصر عجاج وتيسير أبو صبيح من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

كما تم استدعاء الصحفيتين ميساء أبو غزالة وسندس عويس لتوثيقهما انتهاكات الصهاينة المسجد الأقصى، إضافة إلى المعلمتين المقدسيتين خديجة خويص وهنادي الحلواني لتسليمها قرارات منع السفر.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء اقتحمت مجموعات من المغتصبين الصهاينة بأعداد كبيرة ساحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشدّدة من شرطة الاحتلال الصهيوني ومخابراته.

ونقلت وكالة "صفا" عن شهود عيان أن نحو 70 صهيونيا اقتحموا على شكل مجموعات ساحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة.

وأشارت إلى انتشار مكثّف لعناصر شرطة الاحتلال الذين رافقوا المغتصبين في اقتحاماتهم وصولًا إلى خروجهم من باب السلسلة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المغتصبين وأذرع الاحتلال المختلفة.

وصعّد الصهاينة بحماية من شرطة الاحتلال من انتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، فيما تزايدت دعوات المغتصبين لاقتحامه خلال فترة "الأعياد اليهودية" الحالية.

وكان 311 صهيونيا اقتحموا أمس الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة "باب المغاربة" تحت حماية أمنية مُشددة من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها.