قُتل أربعة مدنيين على الأقل، مساء السبت، في قصف جوي شنته طائرات حربية تابعة لجيش الانقلاب على مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد.

وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العام:، إنّ أربعة قتلى على الأقل وصلوا جثثاً هامدة إلى المستشفى نتيجة تفجير استهدف عدة منازل بقرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بالإضافة إلى القتلى هناك 10 مصابين على الأقل بينهم إصابات خطيرة للغاية.

وفي التفاصيل، قالت مصادر قبلية وشهود عيان  إنّ قصفا جويا استهدف عددا من منازل المدنيين في قرية أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد.

وأضافت المصادر ذاتها أنّ من بين القتلى فرحة إبراهيم (90 عاما)، ومحمد مسعود (10 أعوام)، وآية جمعة عيد (24 عاما)، ورانيا جمعة عيد (28 عاما).

وعرف من بين المصابين يوسف حمدان سلامة (19 عاما)، وكوثر غالب عيد (22 عاما)، وجمانة أحمد سليم (عامان)، ومايا عيد جمعة (عامان)، ومحمد عيد جمعة (7 أعوام)، وشاهندة جمعة عيد (15 عاما)، وماهر جمعة عيد (20 عاما)، ونانسي غانم عيد (20 عاما)، وتمام محمد علي (49 عاما)، وعبد الرحمن أحمد نعيم (5 أعوام)، وفاطمة عيد سليمان (46 عاما).

ووجهت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتبرع بالدم في مستشفى العريش العام.

وتعتبر هذه المجزرة الثانية، في غضون أسبوعين، بعد مقتل 10 مدنيين في قصف جوي شنته طائرات حربية مصرية على سيارة مواطنين في مدينة بئر العبد.