شنت طائرات ميليشيات بشار غارات مكثفة استهدفت أسواقًا شعبية، وسط مدينتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب؛ ما أسفر عن مجزرة قتل وأصيب فيها العشرات، في حين شنت طائرات روسية غارات أخرى على سجن إدلب المركزي.

وأسفرت الغارات عن مقتل نحو 20 مدنيًّا وجرح العشرات، وألقت مروحيات ميليشيات بشار براميل متفجرة على مدن وبلدات كفرنبل وحاس وكفرومة بريف إدلب؛؛ ما تسبب في دمار واسع.

كما قتل ثلاثة مدنيين آخرين في غارات جوية شنتها طائرات حربية لبشار وروسيا في مناطق متفرقة بجنوب إدلب، وقتلت امرأة وطفلاها في قصف روسي استهدف سجن إدلب المركزي أثناء زيارتها أحد أقاربها.

آثار قصف سابق لطائرات النظام على مناطق في محافظة إدلب (الأناضول)

وأفاد مرصد الطيران التابع للمعارضة بأن طائرات حربية روسية أغارت الإنين على مدينة إدلب، وقريتي كفر سنجة والحراكي، الواقعتين جنوبي المحافظة.

وأشار المصدر نفسه إلى مقتل مدنيين اثنين في غارات أخرى نفذتها مقاتلات بشار على قريتي سرمان والكنايس بالمحافظة مساء الإثنين، وتواصل طواقم الدفاع المدني عمليات الإنقاذ في المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن 15 قتيلاً مدنياً لقوا حتفهم وأصيب عشرات الجرحى في قصف طائرات النظام الحربية على ريف إدلب، لافتًا إلى أن حصيلة الخسائر البشرية تواصل ارتفاعها جراء الغارات الجوية التي نفذتها طائرات النظام الحربية على معرة النعمان جنوب إدلب.

كما وثق المرصد السوري مقتل سيدة واثنين من أطفالها جراء غارات جوية روسية استهدفت سجن إدلب المركزي، فيما أصيب أكثر من 17 آخرين بجراح متفاوتة، وسط قصف جوي نفذته طائرات النظام الحربية على قرية الصرمان في ريف معرة النعمان وقصف جوي روسي على قرية جنوب شرقي إدلب الكنايس.

وقالت فرق الدفاع المدني: إنها انتشلت 10 قتلى منهم مقطعي الأوصال، وأكثر من 10 جرحى بينهم أطفال ونساء.

ونقلت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) عن أطفال يبكون ويقولون: "أبي أبي أمانة لسا أبي عايش؟".

اللحظات الأولى من المجزرة التي سببتها الغارات الجوية في سوق الهال وسط المدينة صباح اليوم الاثنين.#الخوذ_البيضاء pic.twitter.com/HDiwUJtj0G

— الدفاع المدني السوري (@SyriaCivilDefe) December 2, 2019

"أبي ... أبي"
"أمانة لسا أبي عايش"
أطفال مدينة معرة النعمان بعد المجزرة التي ارتكبتها طائرات الأسد بحق المدنيين في سوق شعبي وسط المدينة.#الخوذ_البيضاء pic.twitter.com/Oc0JXIe7B9

— الدفاع المدني السوري (@SyriaCivilDefe) December 2, 2019

 

قال الدفاع المدني السوري عبر صفحته على "تويتر": استهداف الأسواق يثبت همجية القصف في إستراتيجية لإيقاع أكبر عدد من الضحايا، مضيفاً بأن "الإجرام يبقى من اختصاص الأسد وحليفه الروسي".

وقال الائتلاف الوطني السوري عبر صفحته على "تويتر": 18 شهيدا مدنيا بينهم 3 نساء وطفلان ونحو 50 مصابا، أمس الإثنين، جراء إرهاب طائرات النظام وروسيا على قرى وبلدات إدلب موقعة بقصفها مجزرتين بحق المدنيين في معرة النعمان وسجن إدلب المركزي.

ونشر الصحفي السوري على صفحته في "تويتر" فيديو يظهر الدمار الذي لحق بالسوق الشعبية، وقال: وكأن كل القهر والوجع الذي يعيشه السوريون لا يكفي حتى تأتي طائرات حربية تابعة لنظام الأسد وتقصف الأسواق الشعبية في سراقب ومعرة النعمان!

وأضاف: عشرات الشهداء والجرحى ودمار مرعب في المحال التجارية وممتلكات المدنيين.

فيديو: مشاهد مؤلمة لاستهداف طائرات الأسد الحربية السوق الشعبي "سوق الهال" في مدينة معرة النعمان بريف #ادلب !

قصف السوق الشعبي في معرة النعمان أدى لحدوث مجزرة راح ضحيتها 13 شهيداً وعشرات الجرحى والمصابين من المدنيين ودمار كبير في السوق!
2-12-2019#سوريا #ادلب #معرةـالنعمان #سراقب pic.twitter.com/ajzK4VnDil

— هادي العبدالله Hadi (@HadiAlabdallah) December 2, 2019

وتدور في محافظة إدلب منذ السبت اشتباكات على جبهات عدة، وقالت المعارضة السورية إنها قتلت عددا من جنود النظام السوري والقوات الداعمة له خلال صد محاولتهم التقدم إلى قرية إعجاز بريف إدلب الجنوبي.

وفر سكان القرى المتضررة الى المناطق الشمالية، لينضموا إلى مئات الالاف الذين خرجوا من المحافظة التي تعاني من العنف منذ اندلاعه في وقت سابق من العام. ووفقا لمصادر في إدلب، فإن المعارك تسببت في موجة جديدة من النزوح من المحافظة باتجاه الحدود التركية.

A group of refugees on a truck