تصدر هاشتاج (السيسي_قتل_مريم) ضمن قائمة الأعلى تداولاً بموقع "تويتر" في مصر، بعد وفاة أول معتقلة سياسية بسجون الانقلاب، بإحدى زنازين سجن القناطر للنساء؛ نتيجة إهمال طبي مُتعمد، وفق تقارير حقوقية.

وذكر ناشطون سيناويون أن مريم اعتقلت هي وكل أفراد عائلتها حين تصدَّوا للجيش المصري وهو يهدم منزلهم، ضمن مخطط تهجير أهل سيناء، وأنها وضعت ابنها في السجن ثم أودع ملجأً للأيتام.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏‏

وكانت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية/ مقرها القاهرة)، ومديرة مركز النديم (حقوقي/ غير حكومي)، عايدة سيف الدولة، أفادت الأحد بوفاة امرأة سيناوية تدعى مريم سالم (32 عامًا) داخل محبسها بسجن القناطر شمالي القاهرة، في واقعة تعد الأولى من نوعها منذ صيف 2013.

وأشارت إلى أنها أول سجينة سياسية تموت في عهد المنقلب عبدالفتاح السيسي، موضحة أنها "كانت من مجموعة نساء من سيناء (شمال شرق) محكوم عليهن بالسجن بأحكام تتراوح من 10 إلى 15 سنة".

وأشارت منصة "نحن نسجل" الحقوقية - في تدوينة لها عبر صفحتها على تويتر - إلى أن سالم كانت تعاني من "تليف كبدي، وارتفاع نسبة الصفراء بمعدل غير طبيعي؛ ما أدى إلى (استسقاء البطن)"، وأوضحت أنها وثقت حالة مريم ونشرت معاناتها بتاريخ 17 من ديسمبر.

ومريم متزوجة ولديها طفل يدعى عبد الرحمن كان في حضانتها داخل السجن حتى أتم عامه الثاني، ثم تم فصله عن أمه بعد ذلك؛ حيث تم إيداعه من قبل إدارة السجن في دار أيتام؛ إذ إن زوج مريم ووالديها وشقيقها جميعهم معتقلون، وفق إفادات حقوقية.

وأعربت حركة "نساء ضد الانقلاب"، في بيان الإثنين، عن استنكارها الشديد ما حدث لمريم التي لقيت حتفها نتيجة إهمال طبي مُتعمَّد من قبل إدارة سجن القناطر، بالتواطؤ مع جهاز الداخلية، في سلسلة مُمنهجة وواضحة للتنكيل بالمعتقلات داخل السجون.

وأضافت أن مريم "ليست تلك الحالة الأولى التي تواجه الموت داخل سجون السيسي، فقد سبقتها هبة نجم التي أصيبت بالسرطان داخل محبسها، وما إن اشتد مرضها حتى أُفرج عنها لتلقى حتفها بعد خروجها من السجن".

وتفاعل مصريون عبر الهاشتاج بتغريدات غاضبة، وطالبوا بمحاسبة المسئولين عن قتل مريم، ونقلوا من خلال الهاشتاج معاناة معتقلات أخريات ربما يواجهن المصير ذاته.

#السيسي_قتل_مريم
وكأن مقدراً ل "مريم" أن تظل أيقونة للمرأة العفيفة الصامدة التى تواجه المحن والطغيان بعزتها وإيمانها، من هناك قديماً سيدتنا مريم البتول مرورا بمريم المقدسية وإلى مريم المصرية، وحتى نصل إلى كل مريم مسلمة، ستكون لكن الكلمة حيث اختفت كلمات الرجال خلف أسوار عاتيه. pic.twitter.com/2SUKwkJaia

— جياد الرهبة (@N2shmia) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
لن نرضى بغير القصاص لمريم وكل بنات مصر الي اعتقلوا واستشهدوا من يناير لحد انهارده
لن نتنازل عن حقوقهم pic.twitter.com/ct13Ht3nk2

— ?E?M?i♥️l?y ? (@Emilia123456788) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
اخي انتا حر وراء السدود
اخي انتا حر بتلك القيود
فاذا كنت بالله مصتعصما
فماذا يضيرك كيد العبيد
اخي ستبيد جيوش الظلام
ويشرق في الكون فجرنا جديد
فاطلق لروحك اشراقها تراي الفجر يرمقنا من بعيد pic.twitter.com/iBkwNhg3h1

— Alia'a Mohammed (@AliaaMo58680709) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
حسبي الله ونعم الوكيل ف اللي كان السبب حسبي الله ونعم الوكيل ف كل انسان مريد للظلم حسبي الله ونعم الوكيل ف السيسي واعوانه pic.twitter.com/gABX2C7niV

— Alaa الاء (@Alaa49354891) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
مريم سالم، اعتقلت هى وكل أفراد عائلتها حين تصدوا للجيش المصري وهو يهدم منزلهم، ضمن مخطط تهجير اهل سيناء. وضعت ابنها في السجن ثم أودع ملجأ للأيتام. وهاهي مريم تلفظ انفاسها بسبب الاهمال الطبي المتعمّد في ابشع سجون عرفتها مصر وابشع واقذر نظام حكم مصر pic.twitter.com/OePvdewFkP

— رابعة فى القلب (@lCpoRKxWeThrkit) December 23, 2019

الحبس حتي الموت أصبح الاداة الاكثر استخداماً في الايام الاخيره من عهد الانقلاب لم يتم التفريق بين رجل أو امرأة .. وعند الله تجتمع الخصوم#السيسي_قتل_مريم pic.twitter.com/qZng3WlXA2

— علي الاسكوبي (@Ali_Elaskopy1) December 23, 2019

#السيسي_قتل_مريم
وكأن مقدراً ل "مريم" أن تظل أيقونة للمرأة العفيفة الصامدة التى تواجه المحن والطغيان بعزتها وإيمانها، من هناك قديماً سيدتنا مريم البتول مرورا بمريم المقدسية وإلى مريم المصرية، وحتى نصل إلى كل مريم مسلمة، ستكون لكن الكلمة حيث اختفت كلمات الرجال خلف أسوار عاتيه. pic.twitter.com/HaQLM95ZMX

— Asmaa AbdEl halem (@asmaa_halem) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
مريم سالم، اعتقلت هى وكل أفراد عائلتها حين تصدوا للجيش المصري وهو يهدم منزلهم، ضمن مخطط تهجير اهل سيناء. وضعت ابنها في السجن ثم أودع ملجأ للأيتام. وهاهي مريم تلفظ انفاسها بسبب الاهمال الطبي المتعمّد في ابشع سجون عرفتها مصر وابشع واقذر نظام حكم مصر

— جبـــــــل آلهيبــــــه (@jabal_alhybh) December 24, 2019

#السيسي_قتل_مريم
وقتل قبل مريم كتير ولسه هيقتل وكل ما يقتل مشايخ الدعوة هيطلعوا يقولوا الخروج علي الحاكم حرام .
حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل ظالم .
اللهم عليك بالظالمين وأولهم مشايخ الدعوة.
( وما كان ربك ليهلك القري بظلم وأهلها مصلحون ) سورة هود

— أيمن بن محمد آل عاشور (@Ayman31199260) December 24, 2019