أعلنت الشرطة الهندية، يوم الثلاثاء، عن مقتل 6 مسلمين على الأقل وضابط شرطة وأصيب العشرات في اشتباكات بين المئات من معارضي قانون الجنسية الجديد في الهند الذي يوفر تجنيسًا سريعًا لبعض الأقليات الدينية المولودة في الخارج, دون المسلمين, إثر إشتباكات, مع مجموعات هندوسية.

ووقع العنف في الوقت الذي كان فيه الرئيس دونالد ترامب يقابل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في مدينة أحمد أباد في غرب الهند.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لهجوم مجموعات هندوسية، جلبتها السلطات إلى مناطق للمسلمين في مدينة نيودلهي؛ الأمر الذي أثار موجة ذعر ودفع العديد من المسلمين لمغادرة منازلهم خوفا على حياتهم.

وقالت المحامية كاوالبريت كاوور، من جامعة نيودلهي: "أعمال شغب عنيفة في منطقة نور إلهي، تم إحضار متظاهرين في حافلات من منطقة لوني، وغيرها من المناطق المجاورة، المسلمون يغادرون منازلهم في حالة من الذعر".

وأشارت في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر إلى أن تقارير تحدثت عن "دخول رجال شرطة إلى منازل المسلمين مع مثيري الشغب".

من جانبها قالت الكاتبة في صحيفة واشنطن: "يترك المسلمون منازلهم في حالة من الذعر، بينما تبث القنوات الإخبارية صورًا حية لترامب وميلانيا، في تاج محل، هذا البلد يتنفس بطريقة عسيرة".

 

 

Rana Ayyub@RanaAyyub

Muslims are leaving their homes in panic while news channels are relaying live images of Trump and Melania at the Taj Mahal. This country is a living, breathing dystopia https://twitter.com/kawalpreetdu/status/1231895691674386433 …

Kawalpreet [email protected]

Bad rioting in Noor-e-ilahi area. Rioters have been brought in buses from Loni and other neighboring areas. Muslims are are leaving homes in panic. Reports of police entering Muslims' homes with rioters.

فيديو مُضمّن

٦٬٤٨٢

١:٥٠ م - ٢٤ فبراير ٢٠٢٠

وأثناء احتجاجات يوم الإثنين، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، واستخدمت العصيّ في عدة مناطق في نيودلهي، وقامت المجموعات المختلفة بإلقاء الحجارة على بعضها بعضًا في المنطقة، وأشعلت النار في بعض المنازل والمتاجر والسيارات ومضخة البنزين، كما أغلقت الشرطة طُرق الوصول إلى محطتي مترو في المنطقة.

وأكد المتحدث باسم الشرطة أنيل كومار مقتل سبعة أشخاص في أعمال العنف، وقالت وكالة برس ترست الهندية للأنباء: إن حوالي 50 متظاهرًا أصيبوا.

وقال ضابط الشرطة أنوج كومار: إن أحد ضباط الشرطة قتل في أعمال العنف بعد إصابته بالحجارة، وقالت الشرطة إن 11 من ضباط الشرطة أصيبوا بالحجارة أثناء فصلهم بين مختلف الجماعات.

ويقضي قانون الجنسية المعدل بمنح الجنسية الهندية للمهاجرين غير المسلمين الفارين من باكستان وأفغانستان وبنجلاديش بسبب الاضطهاد الديني قبل عام 2015، إلى الهند التي يقدر عدد المسلمين فيها بـ200 مليون نسمة، ويشكل الهندوس أغلبية سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

ويَعُد المحتجون هذا القانون عنصريا وموجها ضد المسلمين الراغبين بالهجرة إلى الهند.