أعلن مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس اليوم الثلاثاء إعادة فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد عيد الفطر، عقب إغلاقه لنحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال المجلس في بيان "يقرر مجلس الأوقاف رفع تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك بعد عيد الفطر السعيد".

وبحسب البيان "سيتم الإعلان عن آلية وإجراءات رفع التعليق عبر بيان سيصدر عن دائرة الأوقاف بالتنسيق مع مجلس الأوقاف".

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة مؤقتة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني "لا أعتقد أنه سيكون هناك فتح جزئي أو تحديد لأعداد المصلين المسموح لهم بالدخول لأداء الصلاة".

وأكد الكسواني أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل القرار وحيثياته في بيان يصدر قبل إعادة فتح المسجد.

لكنه أشار إلى أن مجلس الأوقاف "سيناقش الأمر لعدم التعرض لأي انتقاد واتهام الأوقاف بخرق القواعد الصحية" المعمول بها للوقاية من الفيروس المستجد.

ويعتبر المسجد الأقصى أحد ثلاثة مواقع مقدّسة بالنسبة للمسلمين، في حين يشير إليه اليهود على أنه جبل الهيكل حيث موقع المعبدين من عهد التوراة ويعتبر أكثر الأماكن الدينية قدسية لديهم.

ويأتي هذا الإجراء وغيره من إجراءات تخفيف القيود المفروضة على السكان بعد تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية والكيان الصهيوني بشكل ملحوظ.