أعربت منظمات مجتمع مدني مسلمة في الولايات المتحدة عن شكرها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تضامنه مع المجتمعات الإسلامية خلال الفترات العصيبة التي تمر بها.

جاء ذلك خلال فعالية لتبادل التهاني بحلول عيد الفطر، عبر الواقع الافتراضي، نظمها المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية (USCMO) الذي يعد مظلة تجمع في بنيتها كافة منظمات المجتمع المدني المسلمة في الولايات المتحدة.

وشارك في مراسم تبادل التهاني، السفير التركي لدى واشنطن سردار قيليج، فضلاً عن ممثلي منظمات إسلامية أخرى.

وأشاد المشاركون بتهنئة الرئيس أردوغان لهم، أول أمس الأحد، بحلول عيد الفطر، والرسائل التي وجهها للعالم الإسلامي، وخاصة تلك المتعلقة بمكافحة وباء كورونا.

أمين عام المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية أسامة جمال، قال: إن روح القيادة التي أظهرها أردوغان خلال فترة مكافحة وباء كورونا جديرة بالشكر والتقدير.

بدوره، قال السفير قيليج: إن تركيا بذلت ما في وسعها لمكافحة كورونا، ومدت يد العون إلى جميع المحتاجين والمتضررين من الفيروس حول العالم.

وأشار إلى أن المساعدات الطبية التركية وصلت إلى ما يزيد على 60 بلداً، بينها الولايات المتحدة.

بدوره، أشاد رئيس مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) نهاد عوض، بالروح القيادية النموذجية للرئيس التركي خلال مرحلة كورونا.

كما أعرب المشاركون عن شكرهم للرئيس أردوغان، إزاء مواقفه المتعلقة بالملف السوري، والقضية الفلسطينية، وكشمير، ومساندته المضطهدين في مختلف بقاع الأرض.

وأمس الأحد، هنأ أردوغان مسلمي الولايات المتحدة بحلول عيد الفطر، في رسالة مصورة، تطرق فيها إلى العديد من القضايا التي تهم المسلمين، وأبرزها وباء كورونا والقضية الفلسطينية.