إن جماعة "الإخوان المسلمون" التي تتعرض لحملة متواصلة من الانتقام السياسي، وتقدم تضحيات غالية من أرواح أبنائها في سبيل حرية مصر وتحرير شعبها لا يمكن أن تتخلى عن قيمها الإسلامية ومبادئها الثابتة في الدفاع عن الحريات ورفض انتهاك حقوق أي إنسان مهما كان توجهه، حتى وإن كان يخالفها الرأي، داعين الثوار الأحرار للوقوف صفًا واحدًا، والتحلي بأخلاق الحوار الراقي.

وانطلاقصا من هذه القيم تدين جماعة الإخوان الاعتداءات المتكررة على حريات أبناء الشعب المصري، واعتقالهم وتلفيق القضايا لهم بعيدًا عن القضاء العادل غير المسيس.

وتؤكد الجماعة تضامنها الكامل مع كل ضحايا وسجناء الانقلاب الغادر من كافة الاتجاهات، وتطالب بوقف ما يتعرضون له من انتهاكات داخل السجون والمعتقلات وخارجها.

والله أكبر ولله الحمد

د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة " الإخوان المسلمون "

الجمعة ٥ من ذي القعدة ١٤٤١ هجريا الموافق، ٢٦ يونيو ٢٠٢٠ ميلاديا