وقع انفجار هائل هز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، وشوهد دخان كثيف يتصاعد في سماء المدينة.

وقال مصدران أمنيان وشاهد عيان إن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على المستودعات، وسُمع دوي الانفجار في عدة مناطق في العاصمة، وحطم نوافذ وأبوابا، وتسبب في إصابة بعض الأشخاص.

وقالت وكالة الأناضول إن الانفجار وقع بالقرب من منزل رئيس الحكومة اللبناني السابق سعد الحريري وسط بيروت.

ونقلت الوكالة عن مصادر قولها إن سعد الحريري بخير ويتابع آثار الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت قرب منزله.

ولم يعرف سبب الانفجار لكن مكتب وكالة فرانس برس في شارع الحمراء في وسط بيروت اهتزّ نتيجة الانفجار، وتحطم الزجاج في قطر كبير من أحياء العاصمة، ويشاهد دخان كثيف في سماء العاصمة، كما هرعت إلى المكان فرق الإطفاء وبدأت العمل على إخماد النيران.

ووثقت مقاطع مصورة، سماع أصوات انفجارات متتابعة واهتزاز لبنايات، واندلاع أعمدة لهب ودخان واسعة.

وقال وزير الصحة اللبناني إن الانفجار نتج عن مفرقعات "وهناك الكثير من المئات من الإصابات"، فيما دفع الجيش بتعزيزات إلى موقع الحادث.

وأسفر الانفجار عن تضرر منزل سعد الحريري كما خلف أضرارا كبيرة بالمباني قرب مرفأ بيروت وأوقع المئات من الإصابات، كما ألحق أضرارا كبيرة بمقر الحكومة اللبنانية وسط بيروت، وتسبب في أضرار جسيمة في جامع "محمد الأمين" بالعاصمة اللبنانية نتيجة الانفجار في مرفأ بيروت.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار ناجم عن حادث داخل مستودع يضم مفرقعات في مرفأ بيروت.

https://www.facebook.com/alrekhem/videos/10158415267399220/