جدّد الجيش الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، قصفه أهدافاً في قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن طائرات حربية صهيونية استهدفت بأكثر من صاروخ موقعاً لحركة حماس في منطقة تُعرف محلياً باسم "التوام" شمال قطاع غزة.

ولم يُبلغ عن وقوع إصابات جراء القصف الصهيوني.

وقال الجيش الصهيوني في بيان، نشره على حسابه في توتير "ردًا على إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة نحو الأراضي "الإسرائيلية" اليوم شنت طائرات حربية وأخرى قبل قليل غارات على عدة أهداف أخرى تابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة".

وأضاف أنه استهدف مجمعاً عسكرياً يحتوي على "موقع لإنتاج وسائل قتالية صاروخية تابع لحماس".

ولم يصدر تعقيب فوري من حركة حماس.

وفي وقت سابق، مساء الخميس، قال الجيش الصهيوني، إن ثلاثة صواريخ أطلقت من غزة باتجاه "إسرائيل"، لكنها سقطت داخل أراضي القطاع.

وتسود قطاع غزة حالة من التوتر الأمني والميداني، منذ أكثر من أسبوع، في ظل استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، ورد الجيش الصهيوني بقصف أهداف داخله.

وتقول حركة حماس، إن مطلقي البالونات الحارقة التي تتسبب في إشعال حرائق في المناطق الصهيونية المحاذية لقطاع غزة، يسعون لإجبار الكيان الصهيوني على الالتزام بتفاهمات وقف إطلاق النار التي تتضمن تخفيف الحصار عن غزة.