تنظم باكستان مؤتمرا بعنوان "وحدة الأمة" برعاية رئيس الدولة عارف علوي، بتاريخ الاثنين 21 سبتمبر المقبل، في العاصمة إسلام أباد.
وقال مجلس علماء باكستان إن "فلسطين" و"كشمير" حاضرتان ضمن جدول أعمال المؤتمر والذي سيشهد حضورا إسلاميا وعربيا، كما سيناقش مكانة الحرمين الشريفين، في قلوب المسلمين  والتحديات والتهديدات التي تستهدف تفكيك العالم العربي والإسلامي.

وقال الشيخ طاهر محمود أشرفي، رئيس المجلس إن قضية فلسطين وكشمير تمثل أهم قضايا الأمة الإسلامية، ولن نتنازل عنها قبل الحصول على حقوق الشعبين الشقيقين.
وأضاف أن فلسطين تسكن قلوب جميع المسلمين في العالم والجلوس على طاولة الحوار مطلب ضروري لتعزيز فرص السلام العادل وحصول الشعب الفلسطيني الشقيق على كامل حقوقه المشروعة المسلوبة من الكيان الصهيوني المحتل.
واستدرك موضحا أنه يؤكد في هذا السياق على "أهمية تحرير الأراضي الفلسطينية وإعادة الحقوق لأصحابها وفقا للأنضمة والقوانين والقرارات الدولية ومبادرة السلام العربية".