واصل المصريون مساء أمس الجمعة وفي وقت مبكر من صباح اليوم وبأعداد كبيرة تحدت الرصاص والقمع، غضبتهم الرافضة لنظام العسكر الانقلابي الذي لا يعرف إلا لغة واحدة وهي الدم والقتل لمواجهت العزل الرافضين لحكمه.

ففي الجيزة خرج الثوار ليلا في العديد من النقاط الثورية بينها القبابات بالصف، والمنصورية وكرداسة ونزلة السمان بالهرم، وميت رهينة وطموه والشيمي بالبدرشين، والمنصورية، والبليدة والقبابات وأطفيح وعزبة السلام بالصف والرقة الغربية بالعياط وناهيا.

وفي الصعيد انتفض أهالي النوية وانضموا إلى المشهد الثوري كما خرجت من بنى أحمد الغربية في المنيا وقرية بصره مركز الفتح والغنايم بأسيوط، واستمر المشهد  في الأقصر من مشأة العماري والنواصر بإسنا.

وانضمت بورسعيد أيضا للحراك الثوري ولم يغب ثوار الفيوم والمنوفية عن المشهد وخرجت المظاهرات من الخطاطبة، ولحق بهم ثوار الإسماعلية  وخرج  ثوار القليوبية من عرب العليقات وبرج العرب وأبيس في الإسكندرية.

 

 

دلجا

 

 

مظاهرة ليلية في " منشية دهشور-البدرشين " تطالب برحيل السيسي 

 

 

شباب البدرشين يردون على الشرطة بالشماريخ

 

 

بني أحمد الغربية – المنيا

 

 

النواصر – إسنا – بالأقصر

 

 

قرية أبو نجم – الجيزة

 

 

أبيس بالإسكندرية

 

 

واللافت في تظاهرات سبتمبر 2020 إصرار المتظاهرين على مواقفهم، وخروج تظاهرات بمناطق ثورية جديدة لدعم المناطق التي يتم الاعتداء عليها من ميليشيات السيسي، وكذلك عودة أبواق السيسي لترديد أكاذيبهم المشابهة إبان ثورة يناير 2011 وهو ما يؤكد ارتباك نظام العسكر، كما أصدر أوامر إلى حزبه لحشد أنصاره في القاهرة والمحافظات لنزول في تظاهرات مؤيدة ونشرها على السوشيال ميديا، كما يتواطئ مقر "تويتر" الإقليمي للشرق الأوسط الواقع في دبي في مؤامرة إسقاط الهاشتاجات المعارضة للعسكر والتي تتصدر منذ أيام الأعلى تداولا في مصر.

و كشفت مصادر بحزب "مستقبل وطن"، الظهير السياسي لقائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، أن الحزب دعا قياداته لحشد أنصاره في القاهرة والمحافظات للنزول في مسيرات مؤيدة للنظام، ونشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة. وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية أن "التعليمات جاءت بالتنسيق مع نواب الحزب وقوات الأمن في المناطق التي سوف تشهد مسيرات مناهضة للاحتجاجات المطالبة برحيل السيسي.

وأكد المصدر أن سبب قرار الحشد هو "التغطية على مشاهد المظاهرات والاحتجاجات التي تتناقلها وسائل إعلام المعارضة ومواقعها على وسائل التواصل الاجتماعي، وربما تسبب بلبلة في الشارع المصري، خاصة مع سخونة الأوضاع في بعض المناطق". وأظهر مقطع مصور تم نشره على قناة "أون" التابعة لمجموعة إعلام المصريين المملوكة لأجهزة الدولة السيادية، مسيرات بالسيارات مؤيدة للسيسي، وسط حماية قوات الأمن، وتنظيم رجال المرور للموكب، ونشره على وسائل التواصل الاجتماعي، وكالعادة لم يخل المشهد من وجود بعض السيدات اللائي يظهرن أمام اللجان الانتخابية لكيل المديح للسيسي وللنظام، وترديد هتافات "تحيا مصر".

وفي المقابل هاجم  النشطاء المقطع المصور بقوة، ووصفوا الهتافات والمسيرات "بالمأجورة"، واستنكروا تكرار ما أسموها "طبخة المحشي"، كما هاجموا الإعلام "المأجور"، الذي يقوم بتكرار المشاهد نفسها الطريقة نفسها.

إعلام السيسي يطمس الحقيقة

وكعادة الإعلام الانقلابي المطبل لنظام العسكر، خرجت الفيديوهات المضللة التي تكذب الفيديوهات يتداولها المتظاهرين ويوثقونها، ببث فيديوهات لشوارع خالية. وعلى الرغم من عشرات المقاطع المصورة التي عرضتها مواقع التواصل الاجتماعي منذ ظهر الجمعة وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، إلا أن إعلام النظام بداية من برامج "التوك شو" إلى مواقعه الصحفية، حاول التشكيك في وجود مظاهرات من الأساس.

 

عزيزي المشترك : انتهت باقة #مفيش_حد_نزل أنت الآن على باقة #الاحتجاجات_محدودة
بعد قليل سيتم تحويلك الى باقة طب ارجعوا وسيبوا الميادين وهنعمل لكم اللي انتوا عايزينه#جمعة_الغضب_25_سبتمبر pic.twitter.com/2G5FVeC93e

— عبدالعزيز مجاهد|Abdulaziz Mujahed (@elmogahed02) September 25, 2020

 

 

فضيحة
الوكالة الفرنسية @AFPar عامله تغطية على موقعها لفيديو مضلل للمظاهرات
دخلت أبحث عن مصدر الفيديو المضلل الذي اهتمت به الوكالة المرموقة وتجاهلت كل مظاهرات مصر وجدته حساب عليه اقل من ١٠٠ متابع والفيديو لم يشاهده ٥٠٠ شخص!
الوكالة في متن الخبر لم تُشر لأي مظاهرات أخرى خرجت في مصر pic.twitter.com/A7heZoOfwz

— عبدالعزيز مجاهد|Abdulaziz Mujahed (@elmogahed02) September 25, 2020

تويتر يتآمر

وبعد أن تصاعدت التظاهرات الليلية المطالبة برحيل  "السيسي"، الجمعة، وسط محاولات دامية من الشرطة لتفريق المتظاهرين خلفت 3 قتلى حسبما أفاد ناشطون، اختفى  وسم "جمعة الغضب 25 سبتمبر" من قائمة الأعلى تداولا على موقع "تويتر" مساء أمس، رغم تصدره طوال اليوم بأكثر من ربع مليون تغريدة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يزيل فيها "تويتر" أوسمة معارضة لقائد الانقلاب "عبدالفتاح السيسي"، فيما يشتبه ناشطون بضلوع مقر "تويتر" الإقليمي للشرق الأوسط الواقع في دبي بالأمر. ففي سبتمبر2019، حذف "تويتر" وسم "#‏كفايه_بقى_ياسيسي"، الذي أطلقه الفنان والمقاول المصري المعارض "محمد علي" لدعوة "السيسي" للتنحي استجابة لرغبة جماهير المصريين، بعد تجاوزه المليون تغريدة خلال أقل من 24 ساعة، ووصوله للمرتبة الثالثة ضمن قائمة الأكثر تداولا في العالم.

إفلاس نظام السيسي
في تعليقها على حشد بعض أنصار حزب مستقبل وطن في الشوارع، وهل بات الشارع هو المحك بين الطرفين، قالت الناشطة السياسة نانسي كمال: "ليس جديدا على الأنظمة الفاشلة أن تحاول إخفاء فشلها بأية طريقة، وبكل الأساليب". وفي حديثها لـ"عربي21" وصفت طريقة حشد المسيرة المؤيدة للسيسي "بأنه إفلاس النظام الذي ليس لديه أي وسيلة لإقناع الشعب أو إقناع العالم  أن كل شيء على ما يرام، وهو أسلوب رخيص تتبعه الأنظمة الديكتاتورية الحاكمة".
وأضافت: "بات واضحا للجميع أن نظام السيسي سيسقط لا محالة، وأكبر دليل أن كل من في شوارع مصر يطالبون برحيل السيسي هم ملح الأرض الغلابة الطبقة العاملة الكادحة التي طالما سرق منها السيسي قوت يومها"، مشيرة إلى أن "حشد مسيرات مؤيدة هو بالتأكيد اعتراف من السلطة أن هناك مظاهرات معارضة له يحاول التغطية عليها".

في سياق متصل، قلل الخبير الإعلامي ومدير عام قناة مكملين من تأثير المسيرات المضادة، قائلا: " أتوقع فشل هذه المحاولات؛ لأن الشارع والجمهور أصبح واعيا بما يحاك ضده من مؤمرات، ومشاهد إعلامية لتضليله". وأكد في تصريحات صحفية له "بالتأكيد يسعى النظام لعمل صورة في شاشاته ووسائل إعلامه بظاهر حالة من التأييد للسيسي ونظامه، وهو بذلك يستنسخ سيناريو نظام مبارك".

جمعة الغضب 25 سبتمبر

وانتفضت 13 محافظة منذ ظهر أمس الجمعة بعدد تظاهرات قارب الـ 200 تظاهرة بحسب المتابعين للشارع المصري والاحتجاجات، وعلى رأس المحافظات الغاضبة الجيزة والقاهرة والإسكندرية ودمياط والمنوفية والقليوبية والإسماعيلية والسويس وبنى سويف و أسيوط وأسوان والاقصر والمنيا. ردد المتظاهرون هتافات وشعارت ارحل يا سيسى ومش عوزينك ولا إله إلا الله السيسى عدو الله وغيرها.

وعصر يوم الغضب انطلق عدة تظاهرات  بعدد من مناطق الجيزة بينها عرب بنى صالح في أطفيح وأم دينار بمنشأة القناطر والمنصورية، يضاف إليها تلا وجبل الطير بسمالوط بالمنيا وحلوان في القاهرة.

وارتقى أمس الجمعة ثلاثة شهداء في الجيزة ارتقو إلى بارئهم يشكو ظلم نظام مجرم لا يشبع من سفك الدماء, كما أصيب عددًا آخر بإصابة بالغة بالخرطوش في مناطق ثورة أخرى..

وتجمع ثوار دمياط من أمام مركز شرطة كفر سعد قبيل المغرب مطالبين بإطلاق سراح المحتجزين الذين تم اعتقالهم بعد اعتداء قوات الداخلية على مسيرتهم السلمية بعد صلاة الجمعة.

تمزيق صور السيسي

وتأكيدًا على كسر حاجز الخوف قام متظاهرون مصريون، الجمعة، بتمزيق صور رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ودهسها بالأقدام، خلال تظاهراتهم الاحتجاجية التي عُرفت باسم "جمعة الغضب"، فيما قام آخرون بإضرام النيران في صورة للسيسي جنوبي البلاد.   


كما أحرق أطفال ومتظاهرون بقرية منشأة العماري في الأقصر صورة "السيسي" وداسوها بالأقدام، ثم أشعلوا النيران فيها وسط مطالبات برحيله.


واعتبر ناشطون تمزيق صور السيسي وحرقها، بأنه "تطور مهم ولافت جدا"، حسب قولهم. من جانبه، علق الفنان المصري المعارض، هشام عبد الله، على واقعة تمزيق صورة السيسي، بقوله: "سيذكر التاريخ أنه لم يُهن ديكتاتور كما أُهين هذا القزم.. حتى الأطفال يحتقرونه".