كشف تقرير نشره موقع شبكة CNN الأمريكية، مطلع هذا الأسبوع، أن الطالبة نجاح عقيل الرياضية في إحدى المدارس الثانوية بولاية تينيسي الأمريكية تم استبعادها من المشاركة في مباراة كرة طائرة لارتدائها الحجاب، وهو ما أثار دعوات للمطالبة بتغيير القوانين الرياضية على مستوى الولاية.

كانت نجاح عقيل، الطالبة الجديدة في مدرسة Valor Collegiate الإعدادية في ناشفيل، تستعد للمشاركة في مباراة يوم 15 سبتمبر 2020 حين قال لها مدربها إن الحَكَم رفض السماح لها باللعب بسبب حجابها. في حين تعلل الحكم بقانون في دفتر القضايا والحالات يلزم الفتيات الرياضيات اللائي يرتدين الحجاب بالحصول على تصريح من الجمعية الرياضية لمدرسة تينيسي الثانوية (TSSAA).

من جانبها قالت نجاح (14 عامًا) إنها لم تحصل على هذا التصريح، لكنه لم يمثل مشكلة في المباريات السابقة. وقررت نجاح، في مواجهة الاختيار بين خلع حجابها أو الامتناع عن المشاركة في المباراة، الامتناع عن اللعب.

كذلك قالت نجاح لشبكة CNN إنها شعرت بالغضب والحزن والصدمة لأنها لم تسمع بهذا القانون من قبل، حيث إنه لا شأن له بدفتر القضايا والحالات، لكنه يخصّ الفتيات المحجبات، مشيرة إلى أنها لا تفهم لماذا تحتاج إلى موافقة على ارتداء الحجاب وهو جزء من دينها.

فيما تقول كاريسا نيهوف، المديرة التنفيذية للاتحاد الوطني لرابطات المدارس الثانوية الحكومية (NFSH)، التي تضع قواعد المنافسات لمعظم رياضات المدارس الثانوية الأمريكية، لشبكة CNN إن إرشادات الزيّ الموحد ليست قواعد صارمة، وبإمكان الولايات الموافقة على استثناءات. أضافت كاريسا: "أحزننا كثيراً استبعاد هذه الفتاة من المباراة لارتدائها الحجاب".

لكنها ختمت كلامها بالقول إنه كان يتعين على الراشدين التصرف بدرجة أكبر من الحكمة، حيث إن الأسلوب الصحيح الذي كان يجب على الحكم اتباعه هو السماح للفتاة باللعب وإبلاغها بعد المباراة بأنها بحاجة إلى تقديم خطاب في المرة القادمة.