اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء، مواطنين من بلدة بيت فجار جنوبي بيت لحم، وآخرين من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين علي العجوري (21 عاماً) وسيف العجوري (18 عاماً) عقب اقتحامها لمنازل ذويهم في بلدة بيت فجار جنوبي محافظة بيت لحم.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شادي البطران(30 عاماً) من بلدة إذنا غربي المدينة، والشاب أوس الصليبي(20عاماً) من ذوي الاحتياجات الخاصة، من بلدة بيت أمر شمالي الخليل. كما اقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل المواطنين عارف ومعاوية دوفش، وجميل وإياد مجاهد، وأسامة النتشة وحمدي سكافي، في منطقة الحاووز بالخليل. وفي السياق، اقتحمت آليات الاحتلال صباح اليوم قرية حوسان غربي بيت لحم، وهدمت غرفة زراعبة في منطقة عين البلد بحجة عدم الترخيص.

زيف التطبيع

قال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع إن التصريحات المتجددة للسفير الأمريكي في الكيان الصهيوني فريدمان بأن خطة الضم لم تُلغ وإنما تأجلت يدلل على كذب الدول التي هرولت للتطبيع مع الاحتلال ومارست التضليل والمرواغة على الشعوب؛ لتمرير جريمة التطبيع".

وأضاف القانوع الأربعاء في تصريح مقتضب أن "كشف زيف الموقعين على خيانة شعبنا أفشل محاولات تضليل شعوب أمتنا". وكان فريدمان قد صرّح أمس أنّ "القرار الصهيوني بفرض السيادة في الضفة تأجل ولم يُلغ، والقرار عُلق لعام وربما أكثر". وأعلن فريدمان الذ ي يلقب بـ"سفير الاستيطان" في وقت سابق، أنّ خطّة الاحتلال لضمّ أراضٍ في الضفّة الغربية المحتلّة "لم يُصرف النظر عنها نهائياً"، وذلك بعد أن تعهّد الاحتلال في إشهار التحالف الإماراتي، تعليق تنفيذ هذه الخطة.

كورونا

أعلن عضو وحدة مكافحة "كورونا" بالقدس المحتلة علي الجبريني عن تسجيل ٣ حالات وفاة في المدينة خلال يومين، ليرتفع عدد المتوفين إلى ٦٥ منذ بداية الجائحة.

وأوضح الجبريني في بيان له أن انخفاضًا حادًا طرأ على عدد الإصابات التي بلغت ٦٨ في يومين، عازيًا سبب ذلك لعدد الفحوصات المنخفض الذي تم إجراؤه يومي الاثنين والثلاثاء. مشيرا إلى أن محطات الفحص في الشيخ جراح وجبل المكبر ستعمل يومي ٢ و٣ -١٠، متمنيًا على المواطنين المبادرة لإجراء هذه الفحوصات قبل حلول فصل الشتاء وأمراضه التنفسية كنزلات البرد والإنفلونزا والرشح.

وذكر أن عدد حالات الشفاء بلغ خلال يومين نحو ٣٠٠ حالة لينخفض بذلك عدد الحالات النشطة إلى ١١٠٠ حالة فقط. مضيفا أن هناك حالات خطيرة لا زالت تعالج في المستشفيات، مطالبًا المواطنين المقدسيين بإتباع الإجراءات الصحية بارتداء الكمامة، ومواصلة التعقيم والحرص على التباعد الاجتماعي.

إغلاق معبر رفح

أُعيد إغلاق معبر رفح جنوب قطاع غزة، صباح الأربعاء، بعد فتحه استثنائياً ثلاثة أيام في الاتجاهين (من الأحد إلى الثلاثاء). وأصدرت الهيئة العامة للمعابر والحدود بوزارة الداخلية والأمن الوطني إحصائية عمل المعبر في اليوم الأخير لفتحه، الثلاثاء، مبينة أنه تمت مغادرة 1041 مسافراً، ووصول 1700 عائد، بينما أرجعت سلطات الانقلاب المصرية 72 مسافرًا.

وبشكل إجمالي، فقد أوضحت الإحصائية أن 2659 مسافراً غادروا غزة عبر المعبر خلال الأيام الثلاثة، و819 مواطناً وصلوا القطاع، بينما أرجع 28 مسافراً.

منع دخول "الإبراهيمي"

منعت قوات الاحتلال الصهيوني أمس الثلاثاء، مدير عام أوقاف مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة جمال أبو عرام وموظفيها من دخول الحرم الإبراهيمي الشريف.

وقال مدير الحرم الابراهيمي الشيخ حفظي أبو سنينة في بيان إن قوات الاحتلال أغلقت الحرم الابراهيمي بعد صلاة الظهر.

وأوضح أبو سنينة الذي يتواجد داخل الحرم الابراهيمي مع 10 مصلين وموظفين، أن جنود الاحتلال منعوا مدير عام الاوقاف من دخول الحرم دون توضيح الأسباب، وحاولوا إخراج المتواجدين فيه بالقوة. وأكد أن هذا الإجراء يمثل اعتداء صارخًا وتعديًا خطيرًا على ممتلكات وقدسية الحرم الإبراهيمي، واستفزازا لمشاعر المسلمين، في سعيه للسيطرة عليه.