استقبل المسجد الحرام المعتمرين والزوار صباح اليوم الأحد بعد السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا من داخل المملكة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة.

ووصل أول فوج لتأدية العمرة عند الساعة 12 صباحاً من يوم الأحد، والطواف كان على مسارين فقط بمعدل 100 شخص كل 16 دقيقة للسبعة أشواط؛ ليكون مجمل الطائفين يصل إلى 400 شخص في الساعة، للسبعة أشواط؛ ليصل العدد في الـ 15 ساعة المخصصة للطواف في اليوم إلى 6 آلاف طائف.

وعبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أبدى المسلمون داخل المملكة وخارجها سعادة بالغة بعودة مناسك العمرة ثانية، وقال حساب "مكة المكرمة": "وغدًا نعانقُ كعبةً ومقاماً .. ورفيفٌ حبٍ حولنا يتسامىٰ.. وسكينةٌ تغشى الفؤاد كأنها..
قطرات زمزم إذ تفيضُ سلاماً..".

وعبر حساب "تلاوات د. بندر بليلة" قال "دخول المسلمين لأداء العمرة بعد إغلاق أكثر من ٦ أشهر بسبب جائحة كورونا فالحمد لله كثيرا..".

وعلقت "أمل الرابـح": "عودة العُمره | ٤ اكتوبر ٢٠٢٠ منظر يسر الناظرين .. الحمد لله على اعظم فرحة للمسلمين ، اللهم تقبّل منهم وأكرمهم وبلغنا وأقرّ أعيننا يا ربّ بزيارة قريبة". وأضافت "طهّر"، ""عودة العُمرة | ٤ اكتوبر ٢٠٢٠م.. طافت الأرواح قبل الأجساد من ولهٍ".