اشتعل العالم الإسلامي، اليوم عقب صلاة الجمعة، بالمظاهرات الرافضة لإساءة فرنسا للإسلام والرسول الكريم ودعم رئيسها لتلك الإساءات. فبهتافات لا إله إلا الله محمد رسول الله وماكرون عدوا الله خرج مئات المصلين بالجامع الأزهر في مظاهرة تندد بالرسومات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.  المشاركون عبروا عن غضبهم، ودعوا جموع الشعب المصرى لمقاطعة منتجات فرنسا باعتبارها إحدى وسائل التعبير عن رفض ما يحدث وتعكس الغضبة للرسول صلى الله عليه وسلم.

كانت خطبة الجمعة التي ألقاها الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق استنكرت ما يحدث من استفزاز لمشاعر المسلمين تحت دعوى حرية التعبير.

وفى وقت سابق قال شيخ الأزهر إننا نشهد الآن حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية. وتابع: "أقول لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

https://www.facebook.com/100006741345789/videos/2873522762882407
كما انتفض المصلون من المسجد الأقصى المبارك عقب صلاة الجمعة اليوم مرددين الهتافات المناصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمنددة بما تفعله فرنسا من إساءة للنى الكريم. وتعالت هتافات المصلين: لن تركع أمة قائدها محمد ، لبيك..  لبيك .. لبيك يارسول الله ، وأكدوا أن جموع المسلمين لن تعدم الوسيلة فى التعبير عن نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم فى ظل تخاذل الحكام والمواقف الرسمية التى لم تكن على المستوى المطلوب.

وفي مخيم "قلنديا" دعا المتظاهرون الى وحدة المسلمين في وجه من يعتدي على الرسول الكريم. 

ونطمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وقفات نددت بالإساءة للإسلام ورسوله بدعوى حرية التعبير، وطالب المتظاهرون بمواصلة حملة المقاطعة التي تتواصل في العالم الإسلامي لمنتجات فرنسا. 

ومن مسجد جمال عبد الناصر ببيروت طالبت مظاهرة حاشدة ديفيد ماكرون بالاعتذار عن الإساءات ومحاسبة المسئولين عنها. وانتشرت القوات الأمنية اللبنانية حول السفارة الفرنسية ومنزل السفير الفرنسي حتى لا يقتحمها المتظاهرون.

وفي العاصمة السودانية الخرطوم ندد المتظاهرون بإساءة فرنسا للإسلام والمسلمين. 

ونظم عدد من الأحزاب والمنظمات الإسلامية مظاهرات في إسلام أباد وعدد من المدن الباكستانية طالبت الأمم المتحدة بالتحرك لمنع انتشار تلك الإساءات للنبي صلى الله عليه وسلم.  وطالب الرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء الفرنسي بالتوقف عن دعم التطاول على الرسول.  

وفي دكا عاصمة بنجلاديش رفع المتظاهرون لافتات تدين تطاول فرنسا على الإسلام ورسوله، وطالبوا بحظر دخول المنتجات الفرنسية إلى بلادهم.

https://www.facebook.com/hilmi.bilbaisi.7/videos/385084095964591

وفي الريف المصري خرج المصلون من مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية بمسيرة عقب صلاة الجمعة رفضا للرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وسط مشاركة واسعة من المواطنين.وجابت المسيرة عددا من شوارع المدينة، مرددين هتافات إلا رسول الله، وأخرى تؤكد رفضهم لتصريحات سيء الذكر ماكرونا بفرنسا حول الرسومات التى تسىء للرسول الكريم.

ودعا المشاركون لمقاطعة المنتجات الفرنسية تعبيرا عن غضبتهم وانتصارهم للرسول صلى الله عليه وسلم، مؤكدين أنهم لن يعدموا الوسائل السلمية التى تعبر عن رفضهم لما يحدث من إساءات للرسول الكريم.