قال د. عبدالله العودة نجل الشيخ والداعية سلمان العودة، 63 عاما، إن والده المحبوس في سجون محمد بن سلمان تواصل هاتفيا مع أسرته، قبيل أيام من جلسة محاكمته –ليست الأولى- المقررة في 16 نوفمبر الجاري.
ونشر "العودة" الابن، مقطع فيديو قصير، نقله مساء الأربعاء، نجله الباحث المعارض، عبد الله العودة، وحساب "معتقلي الرأي" المعني بقضايا الموقوفين في المملكة.

ونقل نجل العودة عبر حسابه بتويتر، نصا من المقطع وغرد: "في مكالمة من السجن، نسمع فيها صوت الوالد سلمان العودة"، دون أن يوضح توقيته وتفاصيل أكثر عن المحادثة الهاتفية.
وأضاف: "الحفيد ميلاد يبشّر جده: أبشرك دخلت المرحلة المتوسطة (مرحلة تعليمية)، فيجيب سلمان العودة: ما شاء الله، أنا مشتاق لكم كلكم".
وقال حساب "معتقلي الرأي" عبر تويتر المقطع، إن "فيديو يُنشر لأول مرة لمكالمة أجراها الشيخ سلمان العودة مع أهله وحفيده".

وقبل ساعات من مساء الخميس، قال حساب "معتقلي الرأي" إنه "تعقد المحكمة الجزائية المتخصصة بعد 4 أيام جلسة سرية لمحاكمة الشيخ #سلمان_العودة.. بدورنا نؤكد رفض هذه المُحاكمة ونطالب بالإفراج الفوري عن الشيخ العودة".
وفي 18 أكتوبر الماضي، أجلت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، جلسة لمحاكمة العودة، بعد دقائق من انطلاقها، إلى الاثنين 16 نوفمبر الجاري.
وأعلن حساب "معتقلي الرأي" -المنصة الحقوقية السعودية المعارضة- على تويتر، في مايو الماضي، ما قال إنه تسجيل مصور لمكالمة هاتفية تجمع الداعية السعودي البارز سلمان العودة، من داخل أحد سجون المملكة، مع أسرته.

واعتقلت سلطات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في سبتمبر 2017، دعاة بارزين، وناشطين في البلاد، أبرزهم، سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، بتهم "الإرهاب والتآمر على الدولة"، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.