تلقى مركز الشهاب لحقوق الإنسان شكاوى من أهالي معتقلي سجن المنيا شديد الحراسة والليمان، إذ تتعمد إدارة السجن التفتيش المهين للنساء اللاتي يأتين لزيارة ذويهن.

وقد تزايدت حالات التحرش اللفظي والتفتيش غير الآدمي بحق الأهالي تزايدا ملحوظا في الأيام الأخيرة، وأدان مركز الشهاب الانتهاكات، وحمل سلطات الانقلاب المسئولية، وطالب بوقف جميع أشكال التنكيل والإيذاء البدني والنفسي بحق المعتقلين وأهليهم.