بحث حمودة سيالة، رئيس مجلس النواب الليبي في طرابلس، الأربعاء، مع أعضاء اللجنة العسكرية الممثلين لحكومة الوفاق "معوقات" تنفيذ وقف دائم لإطلاق النار بالبلاد.

ووفق بيان للمجلس، التقى سيالة في مقر البرلمان بالعاصمة طرابلس، 4 من الأعضاء الممثلين للحكومة الليبية في لجنة "5+5" العسكرية.

وأضاف: "ناقش الاجتماع آخر المستجدات المتعلقة بالمسار العسكري والأمني؛ والمعوقات التي تواجه تنفيذ وقف دائم لإطلاق النار"، دون تفاصيل أكثر بشأنه.

وحدد الأمين العام لللأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش، أمس، حزمة من الخطوات التي وصفها بـ"الضرورية" من أجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في ليبيا، منها الدعم من الجهات المعنية الإقليمية والدولية واتفاق مشترك بين الأطراف الليبية وإصلاحات ذات مغزى في قطاع الأمن.

واللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، تضم 5 أعضاء من الحكومة الليبية الشرعية و5 من طرف مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

ومنذ 23 أكتوبر الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، ، توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في مدينة جنيف السويسرية.

غير أن اتفاق وقف إطلاق النار، تخرقه ميليشيات حفتر بين الحين والآخر، رغم تحقيق الفرقاء تقدما في مفاوضات على المستويين العسكري والسياسي للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدموي.