بقلم د. رشاد لاشين

أنت مسئولة عن سلامة طفلك بمجرد أن يصبح نطفة، فهناك ممارسات تهدد صحة جنينك أثناء فترة الحمل، وتجعل احتمال إنجاب طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة كبيرًا، وحتى تأخذى بأسباب حماية جنينك من هذه المخاطر عليك تجنب هذه الممارسات وهى:

1- الأدوية: يجب على السيدة الحامل أن تمتنع عن تناول الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب الذى يختار لها الأدوية الآمنة، ويجب أن تحرصى عند زيارة أى طبيب أن أنك حامل قبل عرض شكواك.

2 - الأطعمة غير الصحية مثل: المأكولات غير جيدة الطهى، وخاصة اللحوم المصنعة مثل: اللانشون والبسطرمة والسجق والكبد غير معروفة المصدر، وخصوصًا كبد الدجاج والحيوانات التى تتغذى على الهرمونات، والأطعمة المحفوظة، والأطعمة المعرضة لكثير من المبيدات الحشرية.

3 - سوء التغذية: سوء التغذية الشديد للأم، بالإضافة إلى أنه قد يضعف الجنين، فإنه قد يسبب للطفل أمراضا فيما بعد، مثل أمراض القلب، وارتفاع الضغط ، والسكتة الدماغية.

4 - اقتناء القطط والكلاب: حيث إنها تساعد على الإصابة بمرض التكسوبلازما، أو ما يسمى بالعامية «مرض القطط»، والتى قد تؤدى إلى إسقاط الجنين، أو إصابته بالعديد من التشوهات.

5 - الكحول والتدخين والإفراط فى تناول المواد التى تحتوى على الكافيين: مثل الشاى والقهوة، والكولا، وفرصة الآن أن نقاطع الكوكاكولا والبيبسى وجميع المنتجات الصهيونية والأمريكية.

6 - التعرض للأشعة: سواء كانت علاجية، أو تشخيصية، أو ناتجة عن العمل في جهة صحية، علمًا بأن الأشعة التليفزيونية مأمونة التأثير، وغير ضارة أثناء الحمل.

7 - الارتفاع الشديد فى درجة الحرارة: سواء كان ذلك من جراء الإصابة بالحميات، أو بسبب حمامات «الساونا» لذا وجب على الحامل أن تحرص على تخفيض حرارتها المرتفعة بسرعة عن طرييق الكمادات والسوائل، ثم الذهاب إلى الطبيب للتشخيص والعلاج؛ حيث تبين أن الارتفاع الشديد فى الحرارة قد يؤدى إلى تشوهات الأجنة.

8 - الإصابة بالعدوى: «البكتريا - الفيروسيات - الطفيليات»:

لذا يجب على الحامل أن تتجنب أماكن العدوى أو الاختلاط بالمصابين، ويجب على السيدة الحامل أن تحرص على الحصول على إجازة عند انتشار الأوبئة فى المجتمع، وخصوصًا إذا كانت تعمل بالتدريس فى إحدى المدارس التى تنتشر فيها الحصبة الألمانية أو العادية.

9 - المواد الكيماوية: مثل الرصاص - الزئبق - الليثيوم - اليود بكمية أكثر من احتيياجات الجسم، وذلك بالابتعاد عن مصادر التلوث البيئى، وعوادم السيارات، ومخلفات المصانع والمبيدات الحشرية، وكذلك أصباغ الشعر؛ حيث ثبت حديثًا أنها تمتس الكالسيوم وتؤدى إلى تشوهات الجنين.

10 - نقص الأكسجين: وجد أن الأمهات اللاتى يسكن الجبال أطفالهن أقل وزنًا من أطفال الأمهات اللاتى يسكن على مستوى سطح البحر، كذلك الأمهات المصابات بأمراض القلب المترافقة بنقص الأكسجين.

11 - أمراض الأم غير المنضبطة: مثل القلب والسكر والكلى والصرع وغيرها؛ لذا يجب على الأم أن تضبط هذه الأمراض أولاً، ثم تستشير الطبيب قبل حدوث الحمل حفاظًا على سلامتها وسلامة جنينها.

12 - كثر الحركة والنشاط الزائد: فإن ذلك قد يؤدى إلى سقوط الجنين إذا كان فى أول الحمل أو الولادة المبكرة قبل الأوان إذا كان فى آخر الحمل.