أنهى المحامون إجراءات إخلاء سبيل الحاج عيد دحروج مرشح مجلس الشورى 2010، عن قائمة الإخوان المسلمين، من مركز شرطة أبو حماد بعد اعتقال دام 7 سنوات.
وكتبت ابنته فاطمة الزهراء عيد دحروج، "الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن .. الحمد لله حمدا كثيرا طيبا ملء السموات وملء والأرض وما بينهما الحمد لله رب العالمين.. شكرا لكل حد دعمنا ونشر فيديو او بوست عن بابا شكرا لك حد سال علينا ودعي له جزاكم الله عنا خيراً كثيرا بعد ٧سنوات إعتقال #بابا_علي_الاسفلت
واعتقلت داخلية الانقلاب عيد دحروج مع ابنه عبدالرحمن دحروج في 14 مايو 2014 وتم وضع ابنه في سجن برج العرب، وقضى سنتين اعتقالا بدون اتهام، وتعرض لجميع أنواع التعذيب، وتم وضعه في زنزانه انفرادي في سجن العقرب منذ ما يقرب من خمسة أعوام، وممنوع عنه زيارة أهله منذ 9شهور .
والحاج عيد محمد إسماعيل دحروج، من مواليد 10 / 11 /1949 م ومقيم ببندر أبوحماد محافظة الشرقية، وحاصل على بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة من جامعة عين شمس.