تواصل قوات الأمن بمحافظة القليوبية جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن مجدي سيد حسن إبراهيم عزالدين، البالغ من العمر 33 عاما، منذ 31 شهرًا على التوالي بعد اعتقاله تعسفيًا في 7 أغسطس 2018، أثناء لعبه كرة القدم بملعب الشهيد أحمد راضي الزياتي بمنطقة القلج البلد مركز الخانكة محافظة القليوبية، بدون سند من القانون، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.
ومجدي سيد طالب بكلية تجارة- الجامعة المفتوحة.

كما تخفي داخلية الانقلاب المواطن خالد عبدالحميد سعد سليمان، مهندس وصاحب مصنع للمواد الغذائية، ولديه طفلان، لما يقرب من عامين.
واختطفته داخلية الانقلاب فجر ٥ يوليو ٢٠١٩، بعدما سرقوا محتويات منزله بمدينة الشروق، وأصروا علي إبقاء أهله رهن الإقامة الجبرية بالبيت لمدة 24 ساعة بدون سبب بعد اختطافه، وبحثت أسرته عنه، ولم يتوصلوا لمكان احتجازه حتي الآن.