وصل الناشط السياسي إسلام عرابي إلى بيته يوم الثلاثاء تنفيذاً لقرار إخلاء سبيله الصادر في 16/2/2021.
وحتى الأسبوع الماضي، كان "عرابي " مستمر في إضرابه عن الطعام الذي أعلن الدخول فيه بقسم ثان شبرا الخيمة المودع به منذ صدور قرار إخلاء سبيله في 16 فبراير 2021.
وقال حقوقيون إن إسلام عرابي ظل طوال فترة اعتقاله في معاناة من الإهمال الطبي المتعمد، والمعاملة غير الإنسانية فضلا عن الاحتجاز التعسفي في ظروف حبس غير آدمية.
ومن جهة ثانية، قالت منصات حقوقية إن يحيى محمد إبراهيم علي الشهير بـ ”يحيى حلوة” عضو حزب العيش والحرية تحت التأسيس، خرج يوم الثلاثاء من محبسه يعانق الحرية، بعد أن اعتقلته داخلية الانقلاب في 17 سبتمبر 2020، وإخفائه 11 يوما، حتى ظهر أمام نيابة أمن الدولة العليا يوم 28 سبتمبر 2020 وتم حبسه احتياطيا على ذمة القضية 880 لسنة 2020.