أعلن جيش الإحتلال الصهيوني، مساء الأربعاء، تمكنه من اعتقال منفذ عملية زعترة، وذلك خلال عملية خاصة شمالي رام الله.

وذكر موقع "0404" الصهيوني أن "قوة خاصة من الجيش الصهيوني والشاباك اعتقلت منتصر شلبي  (44 عاما) من قرية ترمسعيا شمالي رام الله، وذلك خلال وجوده في مبنى داخل قرية سلواد الى الشمال من مدينة رام الله".

وأكد أن "شلبي، أصيب بجروح، نتيجة إطلاق النار عليه أثناء محاولته الانسحاب".

وفي السياق، أعلنت وسائل إعلام الاحتلال، مساء الأربعاء، عن مقتل مستوطن صهيوني، أصيب خلال عملية نفذها فلسطيني عند حاجز زعترة، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، قبل 3 أيام.

ونقلت القناة الـ12 الصهيونية عن إدارة "مستشفى بينلسون، أن المصاب الذي كان في حالة ميئوس منها، لقي مصرعه متأثرا بإصابته في العملية".

وأعلن الجيش الصهيوني، الأحد، إصابة 3 مستوطنين برصاص مجهولين على حاجز زعترة، جنوبي نابلس.

ومساء الأربعاء، استشهد فلسطيني وأصيب آخر، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال شمالي الضفة، عقب اقتحام قوة صهيونيةبلدة أودلا، قرب مدينة نابلس، بحثاً عن منفذي عملية حاجز زعترة.