تواصل شرطة الانقلاب ارتكاب جريمة الاختفاء القسري بحق المواطن أسامة حسانين داخل فرع الأمن الوطني بالزقازيق محافظة الشرقية منذ نحو 20 يومًا.

وتؤكد المعلومات تعرضه للتعذيب مما أسفر عن دخوله في نوبات إغماء وفقدان للوعي بصورة متكررة.

أسامة حسانين مُعلم بالتربية والتعليم بمحافظة الشرقية وقد اعتقلته شرطة الانقلاب يوم 16 أبريل الماضي من مسكنه بمدينة السلام بمحافظة القاهرة، ولم يتم عرضه على النيابة حتى الآن.