اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، بلدة  ترمسعيا شمال مدينة رام الله، وحاصرت منزل البطل الأسير منتصر شلبي (47 عاما).

وأفادت مصادر محلية في البلدة بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير شلبي واحتجزت الموجودين فيه داخل احدى الغرف، وأخذت مقاساته ورسمت خرائط تفصيلية له.

وفي اعقاب ذلك، اندلعت مواجهات بين شبان البلدة وقوات الاحتلال، التي اطلقت باتجاههم قنابل الصوت والغاز والاعيرة النارية والمغلفة بالمطاط، ولم يبلغ عن اصابات حتى اللحظة.

وكان جيش الاحتلال اعتقل مساء الأربعاء، بطل عملية زعترة، وذلك خلال عملية خاصة شمالي رام الله.

وأكد أن "شلبي، أصيب بجروح، نتيجة إطلاق النار عليه أثناء محاولته الانسحاب".

وفي السياق، أعلنت وسائل إعلام العدو، مساء الأربعاء، عن مقتل صهيوني، أصيب خلال عملية نفذها فلسطيني عند حاجز زعترة، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، قبل 3 أيام.