قررت نقابة الصحفيين الانضمام لكل الدعاوى القانونية الدولية التي ترفع في الجهات الدولية المختصة، ضد العدو الصهيوني بسبب ممارساته العدوانية المخالفة للقوانين الدولية والتي تصل إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأعرب مجلس النقابة عن إدانته الكاملة والشديدة لاعتداءات الاحتلال الغاشم، والتي تصل إلى مستوى جرائم الحرب وضد الإنسانية، على عموم الشعب الفلسطيني في كل مناطق فلسطين التاريخية، والتي تؤكد في ذكرى النكبة الفلسطينية على الحقيقة التاريخية لدولة الاحتلال باعتبارها دولة العدوان واغتصاب الأرض والحق الفلسطينيين.

وجدد مجلس النقابة أيضا تحيته لشعب فلسطين الصامد وتحركاته البطولية، على كامل التراب الفلسطيني، والتي أعادت القضية الفلسطينية للصدارة عربيا ودوليا، وصححت مسار النضال الفلسطيني وأنهت محاولات الاحتلال وداعميه لتقسيم القوى الفلسطينية.

وقرر المجلس إعادة فتح حساب بالنقابة لدعم الشعب الفلسطيني لتلقي تبرعات الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين المصريين، ويتولى مجلس النقابة توصيلها عبر القنوات القانونية المعتمدة.

ودعا المجلس الاتحاد العام للصحفيين العرب وبالتنسيق مع النقابة المصرية والنقابات والجمعيات الصحفية العربية، لعقد اجتماع افتراضي فوري، لبدء تحرك عاجل في كل الهيئات والمحافل الصحفية القارية والإقليمية والدولية، لكي تتخذ وتعلن مواقف واضحة لإدانة العدوان الصهيوني ودعم صمود الشعب الفلسطيني.

ومنذ 10 مايو الجاري، يتواصل تصعيد عسكري وميداني كبير في قطاع غزة، نتيجة القصف الإسرائيلي المستمر على جميع مناطق القطاع، ورد الفصائل الفلسطينية بإطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه داخل الكيان الغاصب.