دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة بعنوان #سجن_شبين_الكوم بعد استشهاد المعتقل سيد نصار بالإهمال الطبي وهو أب لخمسة أبناء في 8 يونيو 2021.
وفضح النشطاء إدارة سجن شبين العمومي، لاسيما الضباط السابق بالسجن وائل الشارود ووسام موسى الضابط الذي حل محله مطالبين بوقف انتهاكات الشرطة ضدهم.
ووجه أهالي معتقلي سجن شبين الكوم العمومي بالمنوفية استغاثة مما يتعرض لها ذويهم من قِبل إدارة السجن، التي تمنع دخول الدواء للمعتقلين لدفعهم لشراء الأدوية من صيدلية السجن بضعف قيمتها خارج أسواره، فضلا عن المعاملة غير الآدمية بعنبر (أ) حيث منعهم من التريض والطعام والدواء.
وكشف الأهالي عن قيام الرائد  وسام موسى رئيس مباحث سجن شبين الكوم، بضرب و سحل المعتقلين في العنابر المختلفة إضافة لعملية التفتيش المهين والتجريد بالغرف، وتسكينهم بغرف التأديب الانفرادي.
وقال علي أبو علي @AliAboa14621897 "ان الله يمهل ولايهمل".
وأضافت أول الغيث @education2010 ، "قولوا لمصر بلدي كفايه.. ليه الموت بقى فيكي غايه.. كل ما أقول الصبر الصبر..ألقى ولادي شُهدا في قبر".



الضابط السابق بسجن شبين الكوم وائل الشارود