أدانت باكستان، مساء السبت، مقتل 3 مدنيين في إقليم "جامو وكشمير"، الواقع تحت سيطرة الهند والمتنازع عليه مع إسلام أباد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، زاهد حفيظ شودري، إن "قوات الاحتلال الهندي كثفت عمليات القتل التي تمارسها خارج نطاق القضاء بحق الكشميريين".

وأشار في بيان، إلى مقتل أكثر من 55 كشميريا على يد القوات الهندية، منذ مطلع العام الجاري.

وقال شودري: "الاعتقالات التعسفية بحق الشباب الكشميري لا تزال مستمرة".

وفي وقت سابق السبت، أعلنت السلطات الباكستانية، أن الشرطة الهندية أطلقت النار عشوائيا في الاشتباكات التي اندلعت في "جامو كشمير"، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، ونشبت 3 حروب بينهما في أعوام 1948 و1965 و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألفا من الطرفين.

ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من إقليم كشمير، الذي يضم جماعات تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها.