اعتقلت داخلية الانقلاب الكاتب الصحفي عبدالناصر سلامةرئيس تحرير الأهرام السابق، علي خلفية مقاله الأخير الذي انتقد فيه السيسي بسبب فشله قي قضية السد الإثيوبي، وطالبه فيه بالتنحي.
واقتحمت قوة أمنية بزي مدني في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت منزل الكاتب الصحفي عبدالناصر سلامة وقامت باعتقاله واقتياده الي جهة غير معلومة.
وفي 11 يوليو نشر عبد الناصر سلامة مقالا يدعو فيه السيسى إلى التنحي، وهاجمه إعلام الانقلاب، وأطلقت اللجان الإلكترونية للمخابرات هاشتاج #عبدالناصر_سلامة_خائن وفي واتهموه بنشر اخبار كاذبة ومحاولة التشويه والإساءة لمصر ومساعدة جماعة الإخوان علي تحقيق أهدافها .
مقال التنحي بعنوان "افعلها يا ر ي س"

من تغريدات سلامة