أعربت الولايات المتحدة، مساء الإثنين، عن انزعاجها من تقارير إغلاق مكاتب وسائل إعلام في تونس داعية كافة الأطراف لاحترام حرية التعبير.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة.

وقالت الوزارة إن "الولايات المتحدة تراقب عن كثب التطورات في تونس، ونحن على اتصال مع المسؤولين في الحكومة التونسية للتأكيد على أن حلول المشاكل السياسية والاقتصادية يجب أن تستند إلى الدستور التونسي ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية".

وفي وقت سابق الإثنين، اقتحمت قوات الأمن التونسية مقر فضائية "الجزيرة" القطرية في العاصمة، وأجبرت العاملين فيه على إخلائه.

كما حثت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف التونسية على "تجنب اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف".

وقالت: "منزعجون من التقارير التي تحدثت عن إغلاق مكاتب وسائل إعلام، ونحث على الاحترام الكامل لحرية التعبير وغيرها من الحقوق المدنية".

وتابع البيان: "يجب ألا تهدر تونس مكاسبها الديمقراطية، ستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب الديمقراطية التونسية".