"أنا في وضع سيئ، ولن أستطيع الإكمال بهذه الطريقة، أخرجوني من هذا السجن، سأنتحر، أبلغوا ليلى سويف أن تتقبّل التعازي بي"، هذه الرسالة نقلها عن الناشط علاء عبد الفتاح محاميه الحقوقي خالد علي من خلال منشور طويل عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك". وطالب علي النيابة العامة وكل المعنيين بأوضاع السجون والمسؤولين عن تفعيل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، بسرعة نقل علاء من السجن شديد الحراسة، والسماح له بممارسة الحياة العامة طبقاً للائحة السجون، من إدخال الراديو والكتب والرسائل إلى الحق في التريض. 

ولاقت الرسالة تفاعلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع إصدار أسرته بياناً نشرته شقيقته منى سيف، عبر حسابها على "فيسبوك"، باللغتين العربية والإنجليزية، وتداولها المصريون على نطاق واسع، وغردوا باللغتين كذلك، مناشدين الحقوقيين والمجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذه قبل أن يقدم على الانتحار، وعلى أثرها احتل وسم #علاء_في_خطر قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر".

يذكر أن علاء معتقل على ذمة القضية المعروفة إعلاميا باسم "أحداث مجلس الشورى"، وانتهت المدة القانونية لحبسه احتياطياً. 

كتبت منى سيف: ‏"النهاردة علاء قال للمحامين يبلغوا ماما تاخد عزاه، وأنا حقيقي مش عارفة إيه ممكن نعمله عشان نحمي وننقذ علاء، بعد 10 سنين من التنكيل في سجونهم، أول مرة أخويا يتكلم بالشكل ده، في لحظة فيها إدارة سجن بتتعمد انتهاك حقوقه كل يوم، وفرض عزلة وعنف معلن ومكتوم بيزيد كل يوم". 

وعلقت الصحفية رشا عزب: ‏"أيوة عشنا كلنا بنخبي على روحنا إن كل اللي اتعرض له علاء وعيلته، هايفقده الرغبة في الحياة، ولكن أي حياة اللي عايشها هو وآلاف، الانتقام اللي عمره 10 سنين ولم يتوقف ساعة، السجن مافيهوش إلا العدم والوقت المقتول.. عقلنا رافض يصدق عشان عايزينه يخرج، ويعيش بس النظام ده مش عايزنا نعيش". 

وشارك الكاتب والحقوقي بهي الدين حسين متابعيه بخبر: ‏"أنتم لم تهزموا بعد" عنوان كتاب لـ ‎#علاء_عبد_الفتاح يجري الاحتفال بصدوره مساء بعد غد في لندن، حيث تجري قراءة فقرات منه. يصدر الكتاب بالإنكليزية الشهر القادم ويضم مختارات من مقالات سبق له نشر بعضها بالعربية. آمل أن يحضر الأمسية أكبر عدد ممكن من المصريين".

وتساءلت سالي يسري: ‏"مفيش حد عاقل ف البلد دي يوقف الانتهاكات اللي بتحصل في حق علاء وأسرته ويحقق ف بلاغاتهم للنائب العام؟ يأمر بنقله من السجن؟ يأمر بالتحقيق أصلا ف الانتهاكات اللي جوة السجن ده تحديدا، اللي علاء اتكلم عنها قبل كده؟ يخلي أسرة علاء تزوره بشكل عاجل وتطمن عليه من غير حواجز؟ #علاء_في_خطر".