قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، قسم ثان المنصورة، في جلستها المنعقدة، تأجيل محاكمة الباحث باتريك جورج، إلى جلسة ٢٨ سبتمبرالجاري للاطلاع.
يأتي ذلك على ذمة القضية رقم ١٠٨٦ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دولة طوارئ.
وكانت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، قسم ثاني المنصورة، قد عقدت أولى جلساتها، اليوم الثلاثاء، لمحاكمة باتريك جورج، الباحث بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.
يذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على باتريك جورج في مطار القاهرة، أثناء عودته من إيطاليا، في فبراير 2020.
ووجهت النيابة لباتريك اتهامات بنشر أخبار كاذبة، إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها.
وفي ١٣ يوليو ٢٠٢١، استدعت النيابة باتريك جورج زكي لاستكمال التحقيق معه، وذلك بعد مرور سنة ونصف على القبض عليه من مطار القاهرة في فبراير ٢٠٢٠.
اقتصر التحقيق على عمل باتريك البحثي بالمبادرة المصرية، بالإضافة إلى مواجهته بصور من حساب على فيسبوك نسبته النيابة إليه بلا أدلة فنية.
ومن جهتها، أدانت 10 منظمات حقوقية قرار نيابة أمن الدولة بإحالة باتريك جورج للمحاكمة، بموجب المادتين 80 (د) و 102 مكرر من قانون العقوبات.
وجاء قرار الإحالة لاتهامه بـ “إشاعة أخبار كاذبة بالداخل والخارج”، على خلفية مقال رأي نشره منذ عامين.
وأوضح البيان الذي تشارك فيه 10 منظمات، أنه وفقًا لما صرحت به نيابة أمن الدولة، فإن الاتهام يستند إلى مقال بعنوان (تهجير وقتل وتضييق: حصيلة أسبوع في يوميات أقباط مصر)، نشره باتريك في يوليو 2019 على موقع (درج) الصحفي. ويتناول المقال أسبوعًا في حياته كمسيحي مصري يتلقى أخبارًا تخص أوضاع المسيحيين المصريين كشأن خاص وعام في آن واحد.
والعشرة منظمات هم: "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، مؤسسة حرية الفكر والتعبير، المفوضية المصرية للحقوق والحريات، كوميتي فور جستس، مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، مركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب، مبادرة الحرية، الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط"