في مخالفة قانونية، أصدر قضاء الانقلاب حكما يقضي بإعدام رامي محمد شحاتة ويعمل فني هندسي بحكومة الرئيس الشهيد محمد مرسي والحبس لشقيقه راضي شحاتة ب10 سنوات.

وفي جلسة 25 مايو 2021، لم يمثل أي من المتهمين، أو وكيل خاص عن أيهما، وقررت الدائرة إرسال الأوراق لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي، بحسب "RT" الروسية.
وكانت الدائرة الثالثة إرهاب بمحكمة الجنايات المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد كامل عبد الستار، وعضوية المستشارين محمود زيدان ومحمد نبيل، أصدرت حكمًا بالإعدام شنقا على "رامي محمد شحاتة"، بالقضية رقم 598 لسنة 2021 جنايات أمن دولة طوارئ مدينة نصر أول.
وكانت نيابة الانقلاب وجهت اتهامات ملفقة للمعتلقين، بأنهما في غضون عام 2014 في دائرة قسم مدينة نصر أول، شرعا  في استعمال عبوات مفرقعة استعمالا من شأنه تعريض حياة المواطنين للخطر، وأحدث انفجارها موت شخص، بأن صنع المتهمان عبوات مفرقعة لاستخدامها في استهداف الأشخاص والمنشآت العامة والشرطية تحقيقا لأهداف "إرهابية"، على حد زعم النيابة.
وأضافت لهما تهمة الانضمام إلى جماعة الإخوان بهدف تعطيل العمل بأحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.