قال رئيس أركان جيش طالبان قاري فصيح الدين، الأربعاء، إنهم سيؤسسون قريباً جيشاً نظامياً في أفغانستان.

وأوضح فصيح الدين خلال مشاركته في مؤتمر بالعاصمة كابول أن المشاورات حول تأسيس جيش نظامي وقوي، مستمرة، وأن هذه المشاورات ستعطي ثمارها قريبا.

وأضاف أن الحركة ستقمع "أولئك الذين يتسببون في اضطرابات عرقية" في البلاد، موضحا أن "المقاومين"، في إشارة إلى جبهة المقاومة الوطنية، يريدون جر البلاد إلى حرب أهلية.

وبعد نحو أسبوعين من سيطرة طالبان على كابول (15 أغسطس)، شنت الحركة هجوما على معقل جبهة المقاومة الوطنية الأفغانية في بنجشير بزعامة أحمد مسعود، نجل أحمد شاه مسعود.

وسيطرت "طالبان" على أفغانستان، في أغسطس الماضي، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل أواخر الشهر نفسه.