دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج #فين_دعم_الغلبان بعد ضياع 30 % من المصريين الفقراء (بحسب الجهاز المركزي للإحصاء) بغياب علامات الإصلاح الاقتصادي والذي له طرق واضحة بخلاف ما يفعله قائد الانقلاب وعصابته فضلا عن أوجه الانفاق البذخي على القصور الفاخرة والطائرات الفخمة في وقت يبحث فيه السيسي ووزرائه رفع الدعم عن رغيف الغلابة.
وقالت أول الغيث @education2010" للفقراء نصيبهم من الخبز والشعير وإن كان قديماً أو عفناً أو حتى مالحاً بطعم الصديد والدم ونصيب من الأرصفة المنهكة تحت أقدام العساكر .. للفقراء نصيبهم من الحزن والخوف والمرض لهم نصيب من الرصاص والقنابل المسيلة للدموع .. ولهم وحدهم الموت المجاني لا يشاركهم فيه أحد ".

وكتب القائد   @Alqaed_1 "دعم الدولة حق لكل محتاج..!!  ماذا قدم الإنقلاب للفقراء والمحتاجين؟! 30 مليون مواطن مصري (أفقرهم الإنقلاب) في حاجة لدعم الدولة..".
واضاف حساب سفينة نوح @omarsaad9876 "الراقصة تطلب دعم ومعاش  .. فيأتيها السيسي فوراً بكل ما تطلب.. والمعلمين والعمال يكدحون لتسديد فاتورة سينما السيسي".
وعلقت أَمّ فَاطِمَة @Fatima_____12 "السيسي للممثلين ، والراقصات ، ولا تنزعلوا ،ولا أقدر أتأخر عليكم!!.. ولبقية الشعب أنتم هتاكلوا مصر ؟  يعني هتاكلوها ؟".

واستعاد صابر بس لحد امتى @sabrsabr77 واحدة من آثار الرئيس الشهيد فكتب "حكى الدكتور مرسي رحمه الله أنه عندما كان عضوا بمجلس الشعب قال لأحد الأعضاء وكان من الحزب الوتنى يعنى لوفرضنا أن سرقتكم لأموال الشعب لا نستطيع إيقافه فهل ممكن تخلوا الفلووس فى البلد متسفروهاش برة راح مجاوب عليه وقاله طبعا لقة دة أنت طيب أووى".
وقارن احمد السيد الدندراوي @pH2bkvHD99i9oIG بين مصر ودول أخرى فكتب "الدعم الموجود في دول العالم التي تقوم على الرأسمالية و السوق الحر  حماية للشعب من مفاهيم العبودية الدونية و هذا غير موجود في مصر عن عمد و قصد ".

وأشار حساب شبلنقه ابن طربوشه @Rrreewwqqtt  إلى مقارنة من نوع داخلي "هدد السيسي الطبقة الدنيا من الشعب و هم الموظفون و توعدهم بالفصل من وظائفهم و بدلا من ذلك  وضعهم في دائرة قذرة من الفقر و العوز و الآن لا ينظر إليهم ابدا حتى ف الدعم اللي هوا أقل القليل ...".