تصدر صباح الأربعاء 22 سبتمبر هاشتاجات #مات_الكلب_سابلنا_جرو و#المشير_طنطاوي  و#اذكروا_مجازر_موتاكم جميعها صابت جام غضبها من دفتر عزاء المشير محمد حسين طنطاوي الذي أعلن رحيله أمس الثلاثاء 21 سبتمبر في حين أحصى بعضهم ضحايا مجازره خلال الفترة التي تولى فيها حكم مصر خلفا للمخلوع مبارك فضلا عما تم على يد -عبدالفتاح السيسي- من يعتبره "أبيه الروحي".

وقالت سمسمة @smsma_cat "#اذكروا_مجازر_موتاكم

_ موقعة الجمل

_ محمد محمود

_ شارع نوبار

_ ماسبيرو

_ العباسية

_ بورسعيد

_ مجلس الوزراء

_ مسرح البالون


وعلق رئيس حزب الفضيلة محمود فتحي @MMFathy01 على تصريح "السيسي: #المشير_طنطاوي كان يؤلمه أن أنه سلم حكم مصر لـ "فصيل معين"!!" فقال : "اعتراف أنهم شايفين أن الشعب واختياره ملهمش احترام؛ وأن اللي معاه الدبابة يحكم؛ علما أنها ملك الشعب مش جايبها من عند أمه!!.. وعموما طنطاوي مش بس قاتل؛ بل أول من وافق على #سد_النهضة 2011.. ".

وقال ناشط "إذكروا المجرم بما فعل واجرام.. اذكرو مجازر وجرائم القتلة حتى يكونوا منبوذين أحياءࣰ وأمواتًا.. وعبرة لمن تسول نفسه أن يفعل مثلهم.. لا يرهبكم أصحاب الإنسانية المزيفة الذين لم نسمع لهم حساً ولا نفساً وفلذات أكباد مصر يتم نحرهم وقتلهم ودهسهم وسحلهم في شوارع مصر.. الذين لم يحركوا ساكناً والحزن يعشش في قلوب أمهات مصر حزناً علي فقدان الضنا والحلم والأمل".

وعن شهادة المستشار محمد عوض على فيسبوك بحق الوزير طنطاوي كتب "{ فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين} صدق الله العظيم.. أشهد الله تعالى أن حسين طنطاوي كان قاتلاً مجرماً عتلاً ظالماً غشوما... فاللهم كما أخذته فنسألك سبحانك أن تنتقم من السيسي وعصابته الإنقلابية الفاجرة شر انتقام وأن تحصهم عددا وأن تقتلهم بددا وأن تأخذهم أخذ عزيزٍ مقتدر وأن تنصرنا عليهم نصراً عزيزاً مؤزراً عاجلاً غير آجل يارب العالمين".

وعبر الهاشتاجات كتب مؤيدو الأولتراس ومنهم عبدالعزيز الدغيم @AzizRashed0 "رغم خسارة كأس السوبر إلاّ أن الفرحة اليوم اكبر بنفوق أحد كلاب العسكر، الخائب الطنطاوي. المجد لشهداء بورسعيد وكافة شهداء مِصر، والعار للقتلة".
واشار الإعلامي نور الدين عبد الحافظ @noureldinmoh "الجيش شنق الشيخ الجليل #عبدالرحيم_جبريل بتهمة أعمال شغب !!! واليوم.. يلتقي القاتل مع القتيل.. حقيرة يا دنيا ولا أمان لك".

واستشهدت شروق المصري @jvmmHKm9YhCnILc على هشتاج #المشير_طنطاوي بقول الله "وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ".
واضاف إليها أندلسي @Andalosiiiii من الأراجيز بيتا فكتب "غار اللى قتل الولد .. وعاش فـ نهب وسلب... عمره ما كان السند .. مفلحش غير فـ الحلب... قالوا : ياواد ارحم.. انا قلت مات الكلب .".