نظم نشطاء مصريون أمريكيون وقفة مساء الثلاثاء بتوقيت نيويورك، أمام مقر الأمم المتحدة، تزامنا مع اجتماعات الجمعية العامة، بعد إبلاغ السيسي أن بايدن لن يقابله.
وقالت الناشطة إيمان فريد إن الوقفة نظمتها الجمعية الأمريكية أمام مقر الامم المتحدة في نيويورك، في وقت كلمة المنقلب السيسي.
وأشارت منصة "المجلس الثوري المصري" إلى أنها المرة الأولى منذ الانقلاب التي "يتغيب فيها السيسي المجرم رغم أنفه عن الحضور والتقاط الصور من داخلها مع قادة وزعماء العالم، لكن لم يتغيب الأحرار في أمريكا عن فضح جرائمه في حق شعب مصر"