‏استشهد المعتقل محمود عبداللطيف، 47 عاما، من قرية النخاس بالزقازيق، داخل سجون الانقلاب، نتيجة الإهمال الطبي حيث تم اعتقاله منذ عام 2017.

جدير بالذكر أن الشهيد محمود هو  الضحية  الـ367 في السجون منذ بداية العام الجاري2021 جراء الإهمال الطبي.