قرّرت نيابة أمن الدولة العليا بمصر حبس الأكاديمي المرموق بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، أيمن منصور ندا، 15 يوماً على ذمة التحقيق، في اتهامه بـ"ترويج أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمجتمع وتكدير الأمن والسلم العام والإضرار بمصالح الدولة" من خلال منشوراته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

جاء ذلك بعد اعتقال منصور في ظروف غامضة بخمسة أيام تقريباً، حسبما نشر بعض أصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وقال مصدر مطلع إنه تم تقنين الإجراءات بإصدار أمر من النيابة بضبط وإحضار منصور وحبسه أولاً 4 أيام على ذمة التحقيق، ثم تجديد الحبس له اليوم.

وأضاف المصدر أن منصور المحبوس في أحد أقسام القاهرة الجديدة كان يأمل أن تتم تصفية القضية مبكراً قبل تجديد الحبس، ولذلك كان قد طلب التعتيم على نبأ اعتقاله في البداية.

وفي الآونة الأخيرة دخل منصور معركة علنية مع رئيس جامعة القاهرة، محمد الخشت، ونقل على لسانه عبارات مسيئة لعدد من الشخصيات العامة مثل وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة السابق، كما نقل عنه أنه محمي من كامل وشعبان، وأن المخابرات والأمن يتحكمان في مقدرات الجامعة.