قررت نيابة إمبابة حبس سعيد محمد عبد اللطيف، ومحمود أحمد هريدي، مساء الأربعاء 29 سبتمبر 2021، أربعة أيام على ذمة التحقيق، في المحضر رقم 12093 للأول ومحضر رقم 12094 للثاني، إداري قسم إمبابة، باتهامات ملفقة بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أفكارها، وهما من العاملين بشركة يونيفرسال، وشاركوا بإضراب ضم عشرات العمال.
واقتحمت قوة أمنية تابعة لداخلية الانقلاب منزل العاملين يوم الثلاثاء الموافق 28 سبتمبر 2021، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة، ولم يتمكنوا من التواصل مع ذويهم حتى ظهروا في نيابة أمبابة أمس والتي قررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.
وشارك نحو 500 عامل بشركة يونيفرسال للأجهزة الكهربائية في إضرب عن العمل بدأ في 20 سبتمبر للمطالبة بصرف جميع المرتبات المتأخرة عن شهور يوليو وأغسطس وسبتمبر

فضلا عن صرف حوافزهم المتأخرة عن 5 شهور، و36 شهر بدل طبيعة عمل،

ومطالبتهم بإقرار بند يمنع نقل العاملين دون مبرر لأماكن بعيدة وفي أعمال مختلفة عن طبيعة عملهم، وكذلك المطالبة بتطبيق مواد قانون العمل رقم 12 لعام 2003 في حالة إنهاء الشركة علاقة التعاقد مع العامل.