واصلت داخلية الانقلاب ونيابة الانقلاب دورهما في الحملة المسعورة التي تستهدف مواطنين أبرياء بالشرقية، فاستمرارا للحملة الواسعة اعتقلت داخلية الانقلاب بالزقازيق المواطن محمد مراد الإثنين من مقر عمله بالمحافظة ولدى عرضه على النيابة، قررت حبسه 15 يوما علي ذمة التحقيق.
إخفاء قسري
وما زالت داخلية الانقلاب؛ تخفي الشاب محمد جابر عليوة، الذي لم يمض على زواجه شهر، حيث استدعاه جهاز "الأمن الوطني" بالعاشر من رمضان يوم الخميس 7 أكتوبر، ثم تغيبت أخباره تماما ولم يتم عرضه علي النيابة .

ويعمل عليوة حلاقا، ويمتلك صالون حلاقة بالعاشر، وتزوج في 11 سبتمبر الماضي، بعد أن أمضى ثلاث سنوات في المعتقل، وخرج في بداية ٢٠١٧، ومنذ خروجه وهو يتابع بانتظام  زيارة مقر "الأمن الوطني".
تدوير
ومن جانب آخر، واصلت نيابة الانقلاب تلفيق الاتهامات للمعتقلين وإحالتهم في قضايا جديدة ملفقة، وهم ما زالوا بين جنبات الزنازين (تدوير) فأخيرا قررت النيابة بالشرقية تدوير المعتقل عبدالرحمن سمير ابراهيم محمد اليوم في قضية جديدة، وبعرضه علي النيابة قررت حبسه ١٥يوما علي ذمة التحقيقات بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات.

وحصل عبدالرحمن علي حكم بالبراءة من محكمة أمن الدولة طوارئ العاشر من رمضان، في 5 بستمبر الماضي، وظل مختفيا حتي ظهر بالنيابة الإثنين.

وأشار محامون إلى أن عبدالرحمن يتم تدويره بقصايا ملفقة للمرة  الرابعة.
تجديد حبس
وفي العاشر من رمضان وأبو حماد، قررت محكمة الانقلاب في الزقازيق؛ حبس 5 معتقلين 45 يوما على ذمة التحقيقات ورفضت إخلاء سبيلهم.
ففي العاشر جددت محكمة العاشر حبس كل من:
أحمد ابراهيم شطا
محمد رفعت
عاطف محمد
ورفضت محكمه جنايات الزقازيق استئناف معتقلين من ابو حماد وقررت حبسهما 45 يوما علي ذمة التحقيقات، وهما :
مصطفي أحمد سليم

يوسف محمود عبده