قالت الصفحة الرسمية على فيسبوك لرئيس الوزراء التونسي الأسبق حمادي الجبالي مساء اليوم الخميس إن قوة أمنية اعتقلته من ورشته الميكانيكية، دون إعلان رسمي حتى الآن يفيد سبب اعتقالهم "م.الجبالي"، القيادي السابق في حركة النهضة.
 وتحدثت وسائل إعلام تابعة للانقلاب عن ضبط مواد لصناعة المتفجرات!
غير أن ناشطين تونسيين أكدوا أن المضبوطات هي كمية من دهان epoxy في ورشة حمادي الجبالي، وهي مادة دهانية يستخدمها الصناع ولا تحتاج إلى ترخيص مسبق.
وقالوا إن قوة أمنية تدهم ورشة ميكانيك على ملك رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي ومحاولة احتجاز ما فيها دون إذن قضائي ومصادرة هاتفيه.
وكشف المحامي سمير ديلو أن رئيس الحكومة التونسية الأسبق حمادي الجبالي "أصر على مرافقة المحجوز إلى مقر الشرطة العدلية" بعد دهم ورشة تابعة له وحجز كميات من الدهان.
وحمادي الجبالي - مهندس وصحفي تونسي من قيادات حركة النهضة،  قضى عقدا ونصف العقد بالسجون ثم أفرج عنه عام 2006، وتولى رئاسة الحكومة مدة 14 شهرا، من ديسمبر2011 إلى فبراير 2013، وقدم إبان توليه استقالته من حركة النهضة، وحكومة الجبالي الثالثة بعد حكومة محمد الغنوشي التي تولت شهرا واحدا في فبراير 2011، ثم حكومة الباجي قايد السبسي والتي امتدت لـ 9شهور من مارس إلى ديسمبر 2011.
وكانت الحكومة الرابعة هي علي العريض التي تولت منذ فبراير 2013 وإلى أبريل 2014 وبعدها حكومة المهدي جمعة (مستقل) بعد انتخابات 2014، ثم حكومة لحبيب الصيد.