أنهت البورصة تعاملات اليوم الإثنين، بتراجع جماعي للمؤشرات، للجلسة الثالثة على التوالي، بضغوط مبيعات عربية وأجنبية، وخسر رأس المال السوقي 5.1 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 689.057 مليار جنيه.

وتراجع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 0.69%، ليغلق عند مستوى 10461 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 0.31% ليغلق عند مستوى 1836 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.48% ليغلق عند مستوى 12943 نقطة، ونزل مؤشر “إيجى إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 0.66% ليغلق عند مستوى 4222 نقطة.

وتراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 0.18% ليغلق عند مستوى 1821 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 100 متساوى الأوزان” بنسبة 0.3% ليغلق عند مستوى 2758 نقطة.
وكان رئيس حكومة الانقلاب مصطفى مدبولي، قال الأحد 15 مايو إن من بين الأصول التي سيتم بيعها في البورصة نهاية العام الجاري 2022، أسهم في 10 شركات حكومية وشركتين تابعتين للجيش.

وأشار إلى أن الحكومة ستدمج أكبر 7 موانئ تحت مظلة شركة واحدة، وسيتم طرح نسبة منها في البورصة!