هزيمة مُذلة ذاقتها 4 جيوش عربية؛ في مثل هذا اليوم من عام 1967م، كانت نتيجتها احتلال القدس الشريف؛ وسيناء مصر؛ وجولان سوريا؛ وقطاع غزة؛ والضفة الغربية لنهر الأردن، وتمدد الكيان الصهيوني الذي ما زال يُعربد ويمارس القتل ويواصل قضم الأراضي الفلسطينية يوميا دون رادع.

كانت ديكتاتوريات عدد من الأنظمة العربية الحاكمة مفتاح العدوان الصهيوني وكسبه للحرب في 6  أيام فقط، وسقط من الضحايا في أقل التقديرات 15 ألفا من العرب و650 فقط من الصهاينة.   واليوم يتنامى المد الديكتاتوري ويتم التمكين للصهاينة بالتطبيع المذل، في هزيمة تعد أثقل وأفدح مما حدث قبل 55 عاما.
الديكتاتورية هي أوسع أبواب الهزيمة.
حسن صالح
المتحدث الاعلامي باسم جماعة " الإخوان المسلمون "
الاحد ٦ ذو القعدة ١٤٤٣ه‍؛ الموافق ٥ يونيو ٢٠٢٢م