أطلق ناشطون مقدسيون، دعوات للاعتكاف في المسجد الأقصى المبارك والرباط في باحاته خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، في إطار محاولات الاحتلال الحثيثة بتهويده.

وانطلقت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لبدء الاعتكاف في الأقصى من يوم الخميس الذي يوافق 30 من يونيو الجاري، وحتى عيد الأضحى.

وبسبب ما يتعرّض له المسجد الأقصى من انتهاكات وتدنيس من قوات شرطة الاحتلال والمستوطنين الذين يقتحمون باحاته يوميًّا، لم يعد الاعتكاف يرتبط بشهر رمضان.

ويحاول الشبان الفلسطينيون دعوة بعضهم البعض، وحشد أعداد كبيرة من الأهل في القدس وضواحيها والداخل المحتل وكل من استطاع الوصول من المواطنين في الضفة المحتلة، من أجل الرباط في الأقصى خلال كل مناسبة دينية، واستغلال كل الأوقات لشد الرحال إليه وإعماره.