بسم الله الرحمن الرحيم
"مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " (الأحزاب:23).  
تنعي جماعة " الإخوان المسلمون " عالم تركيا الجليل …المربي الفاضل الشيح محمود أفندي، الذي لقي ربه اليوم الخميس، عن عمر ناهز 93 عامًا، بعد رحلة عطاء دعوية طويلة ومباركة، قاد خلالها أكبر جماعة صوفية " جماعة محمود أفندي " التي يقوم منهجها على صحيح الدين والالتزام بتعاليمه وتنفيذ أحكامه وتبليغ رسالة الإسلام الصحيحة للمجتمع التركي بجميع فئاته بمن فيهم مسؤولو الدولة .
وقد أثمرت رحلته الدعوية مئات الألاف من التلاميذ والاتباع .
عمل إماما لجامع  إسماعيل آغا في إسطنبول من عام 1954حتى أحيل إلى التقاعد عام 1996م  وكان يقوم بالتدريس والوعظ في إسطنبول؛ و جاب أرجاء تركيا في جولات دعوية  لتعليم الناس ودعوتهم إلى  صحيح الإسلام ، كما قام بعدة جولات دعوية خارج تركيا .
عارض جميع الانقلابات العسكرية التي وقعت في تركيا مؤكدا أن واجب العلماء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقال : واجبنا هو إحياء الناس وليس قتلهم " .وكان لفضيلته ولجماعته دور كبير في إحباط الانقلاب العسكري الأخير خاصة في مدينة اسطنبول .
في عام 2010 م تم تكريمه بمنحه جائزة "الندوة الدولية من أجل خدمة الإنسانية"  في حضور 350 عالم من 42 دولة .
وجماعة " الإخوان المسلمون " إذ تنعي هذا العالم الجليل تتقدم بخالص العزاء إلى تركيا رئيساً وشعباً وحكومةً، وإلى عائلته الكريمة وجميع إخوانه وتلامذته ومحبيه في تركيا وحول العالم، سائلين الله عز وجل أن يلهمهم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا : " يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ. ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً. فَادْخُلِي فِي عِبَادِي. وَادْخُلِي جَنَّتِي"
( الفجر: ٢٧ – ٣٠ ).  
إنا لله وإنا إليه راجعون  
جماعة "الإخوان المسلمون "
الخميس: 24 ذو القعدة 1443 هـ- 23 يونيو 2022م